كلية مدينة العلم الجامعة تحتفل بتخرج دورتها الرابعة (دورة العلم والايمان)

الامام الخالصي: لا خير في ايمان بلا موقف ولا خير في علم بلا عمل ولا خير في ايمان  بلا علم

 

 

عميد الكلية: النجاح صرخة تقطع القيود وسيل من الاضواء تمزق حجب الجهل والظلام

 

اياكم ثم اياكم ثم اياكم واياكم ثم ايانا ان تستدرجوا الى الفتنة الطائفية من جديد

 

الطلبة الخريجون يؤكدون عزمهم على مواصلة طلب العلم للاسهام في نهضة الوطن من جديد

 

 

كتبت: نادية العبيدي:

 

بسم الله وعلى بركته جل وتعالى احتفلت كلية مدينة العلم الجامعة بتخرج دورتها الرابعة (دورة العلم والايمان) برعاية وزير التعليم العالي والبحث العلمي وحضور سماحة الامام اية الله العظمى الشيخ جواد الخالصي وعدد من المسؤولين في الوزارة وشخصيات علمية وفكرية وذوي الطلبة المتخرجين.

والقى سماحة الامام الخالصي كلمة في مستهل الحفل حيا فيها ضيوف الكلية وكادرها الجامعي واستذكر فيها البدايات التاريخية للمدرسة الخالصية التي تأسست قبل قرن من الزمان وتخرج فيها علماء وفقهاء وادباء ومجاهدون من الطراز الاول.

وحث سماحته الطلبة الخريجين على تقحم مسافات طلب العلم وعدم التردد في نيلها قائلا: ان ابن الشاطر اخر علماء المسلمين قبل ان يموت خلق نظاما كونيا (سبق هو نيكول بسبعين او ثمانين سنة  وهذا ما اثبته اهل العلم فلا تخشوا من تقحم  مجالات العلم واذا تعرف بعض العلماء كاينشتاين على النسبية او غيره على الفضاءات الاخرى التي قام عليها العلم الحديث  وخصوصا النظرية الموجية والنظرية التي بشر بها بالضياء وحركة الضوء ولا تتصوروا ان افاق العلم قد اغلقت فالطريق واضح والمسافات واسعة وكلما اكتشف العلماء شيئا فامامهم عشرات الاشياء المبهمة التي تحتاج الى تفسير.. هكذا يسير العلماء فتقحموا ولا تترددوا في طلب العلم واكتشاف الواقع لان المعركة الايمانية التي نخوضها ستكون في اخرها معركة علمية مباشرة اي ان الامة ستمتلك من العلوم ما تستطيع به ان تواجه العلوم التي ارادوا بها افساد العالم وايقاف مسيرة الايمان

واضاف سماحته: ابارك لكم في هذه السنة وفي هذه المناسبة وعسى ان تكون السنة القادمة لخروج الاحتلال البغيض باذن الله تعالى وانا ادعوكم ان تحملوا العلم وتحملوا الموقف في نفس الوقت لان هذا هو الايمان لا خير في ايمان بلا موقف ولا خير في علم بلا عمل ولا خير في ايمان  بلا علم ايضا ، المهم ان تجمعوا هذه القضايا الكبرى لكي تؤسسوا مسيرة ايمانية انسانية تعطي العالم نموذجا جديدا فاذا قام العراق قام العالم الاسلامي وقيام العالم الاسلامي هو شرط البشرية في هذا الزمان . لن ادخل في حديث سياسي ولكن اريدكم ان تكونوا واعين من الناحية السياسية ، ان تنتبهوا من الهجمة، ان تنتبهوا الى الحرب في كل ارجاء العالم الاسلامي وفي العراق خصوصاً ، وان تنتبهوا الى قصة كبرى في هذه المسيرة اياكم ثم اياكم ثم اياكم واياكم ثم ايانا ان تستدرجوا الى الفتنة الطائفية من جديد فالعدو يريد ان يعيد الماسأة كما بدأها بالبداية ولكن شعبنا الذي اوقف المؤامرة واوقف الجريمة سيكون اقوى من ان يستدرج مرة اخرى . المجرم مجرم ويجب ان يحاسب  ولا تستثنى طائفة ولا احد. كل الطوائف وكل ابناء العراق براء من المجرمين الذين يسيئون الى ابناء العراق اينما كانوا وباي دور جاءوا والاسلام بريء من القتلة والمجرمين وبريء من الطائفيين والمفرقين كما هو بريء من الاحتلال والاحتلاليين والتسلط الغربي الفاسق الفاسد الفاجر الذي اراد ان يتسلط على شعبنا وعلى شعوب المنطقة.  اخيرا ترافقنا ذكرى ثورة العشرين وكانت معها ذكرى وفاة موسى الكاظم الذي نحن مستظلون بجواره العظيم وبظلاله التي تفيض ايمانا وعلما ومعرفة وبظل همتنا نسير على هدى رسولنا الكريم وهو هدى الايمان وهدى الله تعالى  يقول في كتابه الكريم   ) اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا   مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ   يُوقَدُ مِن شَجَرَةٍ مُّبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لَّا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ ) الشجرة هنا في هذه الارض لا شرقية ملحدة ولا غربية ملحدة فاسقة، لا شرقية ولا غربية (يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُّورٌ عَلَى نُورٍ   يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَن يَشَاءُ ) هذ هو نور العلم والايمان نور على نور اي علم وايمان تمسكوا بها وسيروا على نهجها والله تعالى مع عباده الذين يتمسكون في مسيرته وبشريعته وبطريقه الذي خطه لعباده .

ابارك لكم هذا العام عام المئة العام الاخير او قبل الاخير من هذه المدرسة او هذه الدورة المتخرجة والتي بدات سني التخرج بها بمرور مئة عام هجري اي عام 1430 ثقوا وتيقنوا ان هذه الاعوام لم نخططها نحن ولكن جاءت بمشيئة الله تعالى ان تكون هكذا الدورة الاولى تخرجت في عام 1430 هجرية وهي ذكرى مئة سنة هجرية على تاسيس المدرسة وهذه الدورة دورة العلم والايمان تتخرج  مع ذكرى مئة سنة ميلادية نامل ان تكون هذه مسيرة الايمان الحقيقية مع العلم الصحيح حتى يحقق الله لنا وعده بالنصر الكامل النصر

واختتم سماحته كلمته قائلا: ايها الاخوة وهذا اخر ما اقوله لكم فتذكروه مني ان النصر ان نتمسك بايماننا ولن نترك عقيدتنا ، ومن الايمان يأتيكم الخير والعلم والغلبة والمنعة والقوة والعزة وهذا وعد الله لنا ولكم ونسأل الله تعالى ان يثبتنا على درب الحق هذا ولنا لقاء . ابارك لكم ايها المتخرجون والمتخرجات ، ابارك لكم هذه الرسالة التي تحملونها والتي نحملكم من عندنا مسؤولية العمل بها في المراحل القادمة فان الفساد في العراق مخطط له فكونوا انتم اهل الصلاح ولا يستدرج احد منكم الى ما يريد ه الاعداء وانتم  محصنون بذلك بأذن الله تعالى بارك الله فيكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

بعدها القى الاستاذ الدكتور شاكر محمود مربط الجبوري عميد كلية مدينة العلم الجامعة كلمة جاء فيها:

 يسعدني ان احتفي معكم بتخرج الدفعة الرابعة للكلية في سماء يرفرف فيها الفرح وتشرق بها شمس النجاح…

في هذا اليوم البهيج تزدهر المشاعر المفعمة بعطر النجاح فيوم التخرج هو يوم مميز للكلية وللطلبة الخريجين واهاليهم..

لقد ابحرت بكم سفينة العلم في بحر متلاطم الامواج الا انها بقيت صامدة تتحدى الصعاب بايمانكم فتجاوزت العقبات لانها اسست على العلم والتقوى والايمان ورست بكم على ميناء الحياة العملية . ومن هنا يبدأ يبدأ دوركم بعد ان تسلحتم بالعلم والمعرفة فكونوا فخرا للكلية بمستواكم العلمي والاخلاقي حيثما كنتم ، كما تفخر بكم كليتكم لانكم طلبتها النجباء الذين نجحوا بجهودكهم ومثابرتهم ..

لقد تزامن احتفالكم هذا مع ذكرى انطلاق ثورة العشرين الخالدة التي كان للمجاهد الكبير الشيخ مهدي الخالصي دور كبير فيها ، فهو من رجال الثورة وقادتها الرئيسيين . هذه الثورة التي نتمنى ان تسيروا على منهجها وتتمسكوا بمبادئها لانها كانت صرخة العراقيين ضد الاحتلال التي ما يزال صداها يدوي عبر الاجيال..

لقد اثبتت معظم الكليات  والجامعات الاهلية قدرتها وتفوقها العلمي ، وان خريجيها تمكنوا بمستواهم وكفاءتهم العلمية من تبوء المكانة المرموقة في المؤسسات الحكومية مما يدل على كفاءة المؤسسة التعليمية التي تخرجوا منها لا سيما كليتنا مدينة العلم الجامعة.

ابنائي الطلبة ..

واليوم اذ نحتفل بعيدكم فنحن نبارك لكم هذا التخرج الذي كان ثمرة جهود مضيئة امدها اربع سنوات من الدراسة والمثابرة كانت نتيجتها اجمل ثمرات الحياة وهي النجاح ، فلكم مني الثناء والشكر لانكم بذلتم ما امكنكم من الجهود المضنية لرفع مكانتكم العلمية ولتصبحوا نجوما تضيء وتبدد ظلام الجهل القاتل . فالنجاح هو صرخة تقطع القيود وهو سيل من الاضواء التي تمزق حجب الجهل والظلام، والنجاح هو السبيل للتقدم وهو المركب الذي يواكب التطور العلمي.

ان كليتنا تسعى لتحقيق الجودة في التعليم وهي تؤمن بان جودة التعليم تعود الى مواصفات الطلبة الخريجين لان الطالب هو منتج الكلية الرئيس . فمن هذه المواصفات ثقة الطالب بنفسه وامتلاكه لمهارات الاتصال مع الاخرين ، ومنها ان يتحلى  بالتفكير النقدي ويتمتع بمهارات بحثية ويمتلك معرفة حقيقية بأسس البحث العلمي واساليبه ولديه ثقافة اسلامية واطلاع فكري بالقضايا الوطنية وان تكون لديه الرغبة في مواكبة التطور العلمي وفي مقدمتها سعيه لتطوير وطنه والنهوض بالمستوى العلمي لمجتمعه . فالتعليم الجامعي من العوامل المهمة لتطوير الامم . فالعلم الصادق هو الذي يثمر وينمو لان الصدق في ظل الايمان بالله تعالى والقيم الاصلية يفجر طاقات وابداعات الانسان فاعملوا بجد يبارك الله عملكم ويرضى عنه وما كان لله ينمو ويشرق كما الشمس في الصباح.

واخيرا نتمنى للطلبة الخريجين الخير والموفقية وندعو الله تعالى لهم بالتوفيق وان يبارك لهم حياتهم المقبلة . ولا ننسى في هذه المناسبة الجهود الطيبة التي اسهمت في تطور الكلية واستمرارها . انها جهود سماحة الشيخ جواد الخالصي وجهود اساتذة الكلية ومنتسبيها التي نسال الله العلي القدير ان يبارك فيها ويديمها).

وبعدها ردد الخريجون قسم التخرج ثم وزع سماحة الامام الخالصي وعميد الكلية الجوائز على الطلبة المتفوقين.

الطالبة مرو ة المتفوقة الاولى على الجامعة بامتياز قسم علوم الحياة شاركتها (العربية) فرحتها بالتمنيات لها بمزيد من التقدم والموفقية وعن ما تعلمته في كلية مدينة العلم الجامعة بعيدا عن الدراسة قالت لنا :

علمتني حب التعاون وحب الايمان والتعاون مع صديقاتي وزملائي واساتذتي وعلمتني على الاصرار على اكمال دراستي رغم الظروف الصعبة كي اساهم في بناء وطني لان وطني جريح ويحتاج الى من يسهم في نهضة جديدة له ، واطمح الى اكمال تحصيلي العلمي في الماجستير والدكتوراه والوصول الى اعلى  درجات العلم .. وتمنت لها العربية دوام الموفقية والنجاح.

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter