كلاب اميركا مثل جنودها ترجع اليها مرعوبة خائفة مريضة نفسيا

انضمت الكلاب إلى الجنود الأمريكيين الذين يعانون “آثار ما بعد الصدمه”؛ إذ ذكر تقرير أمريكي اليوم أن عدداً من الكلاب التي أرسلت إلى العراق عادت وهي مصابة بأمراض نفسية قريبة من التي يعانيها الجنود.
وبحسب وكالة “أسوشييتد برس” الأمريكية فإن الكلبة “جينا”، التي أرسلت إلى العراق عندما كانت تبلغ من العمر عامين لمشاركة فريق كشف القنابل، “كانت مرحة ولعوبة قبل ذهابها إلى العراق”، لكنها عادت إلى الولايات المتحدة مرتعدة وخائفة.
وأضافت الوكالة: عندما حاول مدربها إدخالها إلى أحد المباني تصلبت ورفضت الدخول، وتحاول دائماً الابتعاد عن الناس والعيش بعزلة.
وقال خبراء إن الكلاب أصبحت تعاني إجهاد ما بعد الصدمة، وهي الأعراض نفسها التي يعانيها الجنود العائدون من العراق.
وبحسب دراسة نشرت الشهر الماضي فإن ما بين 8 إلى 14% من جنود المشاة الأمريكيين الذين خدموا في العراق وأفغانستان يعانون مشاكل نفسية وإجهاد ما بعد الصدمة، فيما يعاني 31% الضعف الشديد.
وبعد العودة من الحرب عانى نصف المصابين بالإجهاد النفسي مشاكل مع الخمور، وكذلك مشاكل قانونية بسبب سلوكهم العدواني

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter