صاحب الامتياز
رئيس التحرير
عبدالرضا الحميد

قولوا للمخانيث طز !!!عبد الرضا الحميد

قولوا: لا نامت اعين (المخانيث)

قيض لي ان اطلع على بضع قوائم لشهداء المعارك ضد داعش فلم اجد بينها من هو قريب لاحد الرؤساء او احد الوزراء او احد المدراء او احد الخفراء، بل لم اجد بينها من هو قريب لاي من المسؤولين الذين كانوا (دايحين) في ارصفة عواصم العالم ويتسولون السفارات دعما لهم قبيل وقوع الغزو.
وعلمت ان بعض المدن العراقية اكتست باللون الاسود فرط انتشار يافطات نعي الشهداء من اولاد الفقراء الجياع العراة.
اقول لكل اولئك المسؤولين والقابضين على الامر امام المايكرفونات فقط ان منديلا ورقيا قذرا بال عليه طفل فقير جائع معدم اشرف منكم طرا ومن تواريخكم طرا ومن عوائلكم طرا ومن عشائركم طرا.
لانامت اعينكم ايها الجبناء واللصوص والقراصنة.

قولوا: طز

داعش على مقربة من بوابات بغداد.
داعش تهجر الاحبة المسيحيين من ديارهم
داعش تهجر الاحبة الايزيديين والشبك والتركمان
داعش تطلق الرصاص على الانبياء
داعش تعدم اشوربانيبال والنمرود في الهواء الطلق
داعش تختن شبعاد وسميراميس
داعش تهدد اهل بيجي بالرحيل خلال 24 ساعة
داعش تقف على مرمى حجر من بغداد
وكتل (المخانيث) السياسية تتصارع على ما بقي من الجمل الجريح
ايها (المخانيث) ارحلوا عن بلادنا، واتركوا لنا امر داعش.
ارحلوا يا لقطاء الارصفة المتعددة والجنسيات المتعددة
طز بكم من اولكم الى اخركم حتى قيام الساعة
قولوا: ارحلوا فلسنا (قشامر)
بالهاتف حدثني الان صديق، قال:
كنت عند الرئيس (…) فرن هاتفه، فالتقطه، فنظر الى اسم المتصل، فاصفر وجهه، فارتعدت فرائصه، فارتجفت يداه، فابيضت شفتاه ولسانه يلوك:
ـ امرك مطاع (…) الرئيس
ـ صار (…) الرئيس
ـ العين لا تعلو على الحاجب (…) الرئيس
ـ غال والطلب رخيص (…) الرئيس
ـ شرفتني بالاتصال (…) دولة الرئيس
….
لابو حتى فصل السلطات

قولوا (العملية الغدرية) ولا تقولوا (العملية السياسية)!!!

اقترح ان تسمى العملية السياسية في العراق بـ (العملية الغدرية) بسبب:
المالكي غدر بالجعفري
الحعفري يغدر الان بالمالكي
المالكي غدر بالتحالف الوطني
التحالف الوطني يغدر بالمالكي
عزة الشابندر غدر بالمالكي
مثال الالوسي غدر بالجلبي
الجلبي يغدر بالتحالف الوطني
صالح المطلك غدر بعلاوي
صالح المطلك غدر بالنجيفي
حيدر الملا غدر بصالح المطلك
عالية نصيف تغدر بعلاوي
وزراء علاوي غدروا بعلاوي
علاوي وصالح المطلك غدرا بناخبيهما
سليم الجبوري غدر بالنجيفي
النجيفي غدر بعلاوي
الكربولي غدر بالنجيفي
سهاد العبيدي تغدر بالنجيفي
طلال الزوبعي غدر بالنجيفي
جواد البزوني غدر بائتلاف دولة القانون
كاظم الصيادي غدر بكتلة الاحرار
حسن العلوي غدر بالكتلة العراقية
نوشبروان مصطفي غدر بطالباني
الكتلة العراقية تمزقت بالغدر
كتلة متحدون تتمزق بالغدر
التحالف الوطني يكاد يتمزق بالغدر
ائتلاف دولة القانون قيد التمزق بالغدر
الكتل السياسية من يمينها الى يسارها ومن معممها الى افنديها، ومن متأسلمها الى علمانيها، كلها بلا استثناء، غدرت ببعضها وغدرت بالشعب.
(قبر وبصفه شرطي مفلس للجميع)

Facebook
Twitter