قوة حكومية تداهم الزميلة (الشاهد المستقل) وتصادر اجهزتها وتغلق مقرها

اغلقت حكومة المالكي مقر صحيفة الشاهد المستقل الاسبوعية اثر مداهمة قامت بها قوات عسكرية  يوم الجمعة الموافق الخامس من آذار واجبرت العاملين في الصحيفة على مغادرتها واغلقت المقروقال الزميل سعد الاوسي رئيس تحرير الشاهد المستقل في تصريح صحفي ان قوة عسكرية تستخدم سيارات رباعية الدفع تحمل لوحات تسجيل خضراء اللون لاتعرف الجهة التي تنتمي اليها داهمت مقر الصحيفة وسط بغداد يوم الجمعة واجبرت العاملين فيها على الخروج وعبثت باجهزة الصحيفة ومن ثم اغلقت المقر حاملة معها بعض اجهزة الحاسوب التابعة الى الصحيفة موضحا انه يجهل اسباب هذا الاجراء الذي اقدمت عليه الحكومةواضاف رئيس تحرير الصحيفة….انه كان خارج المقر اثناء عملية المداهمة والتفتيش وان هذه المداهمة ليست الاولى من نوعها على صحيفة الشاهد المستقل بل سبق وان دوهمت صحيفتنا من قبل الحرس الوطني في العام 2007 وسرقت في جينه جميع اجهزة الصحيفة من قبل تلك القوات !وشدد رئيس تحرير الشاهد المستقل…ان الصحيفة ستواصل الصدور من مقرات بديلة وان هذه الاجراءات لن تمنعها في مواصلة المسيرة في قول الحق ولن تتردد او تخشى من هذه السياسات التي تعود عليها العاملون في الوسط الاعلامي من هذه الحكومة التي ترفع شعار القانون لها…منوها انه كان يتوقع هذا الامر بعد صدور العدد الاخير الذي احتوى اشياء كثيرة من فساد الحكومة ورجالاتها ، وكاشفا ان مذكرات قبض صدرت بحقه وبحق جميع العاملين في الصحيفة وفق المادة 4 ارهاب  في وقت سابق بناء على معلومات لمخبرين سريين جاءت بهم الحكومة الا ان القضاء العادل دحضها واظهر الحقيقة فيما بعد مؤكدا في حديثه …ان هذه السياسات لن تثني من اتخذ الخط الوطني نهجا له من التوقف او التراجع امام قامعي الحريات الصحفية

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter