قوات الاحتلال تقتل مهندسا موظفا في مطار بغداد والحكومة تلتزم الصمت

اغلق مطار بغداد الدولي صباح الاحد الماضي لاكثر من ساعتين  اثر قيام قوة من الاحتلال الامريكي النازي بقتل احد موظفي الخطوط الجوية وقال مصدر في شركة الخطوط الجوية العراقية: ان مطار بغداد الدولي اغلق صباح الاحد لا كثر من ساعتين بعد ان قامت القوات الامريكية بقتل حسن عبيد حلواص احد موظفي شركة الخطوط الجوية العراقية عند نقطة التفتيش في مدخل مطار بغداد.
واضاف: ان الامر ادى الى عدم دخول الموظفين الى المطار الا بعد ساعتين من الحادث مما تسبب في تاخرهم وتاخر الرحلات الجوية وحركة الطيران .
يذكر ان القوات الأمريكية النار أطلقت على عراقي في مطار بغداد الدولي، وأردته قتيلاً، وفق ما أعلن ناطق باسم الجيش المحتل.
وقال مصدر مطلع إن رتلاً عسكرياً حاول إيقاف الرجل، الذي شوهد وهو يقود سيارة بسرعة كبيرة في شارع المطار.
وأضاف: “رأينا في السيارة تهديدا واتخذنا قرار إطلاق نيران أسلحة خفيفة عليها لإيقافها وحماية القافلة العسكرية من هجوم محتمل.”
وزعم أن السائق رفض الانصياع لإشارات بالأيدي دعته للتوقف، بادرت بعدها القوات المحتلة باطلاق النار عليه.
وقالت الشرطة إن القتيل كان يعمل مهندساً بمطار بغداد، إلا أنها لم تفصح عن اسمه.
وأوضح ان  السلطات تجري تحقيقاً في الحادث

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter