قمة ام هوة…!!

نادية العبيدي

عندما تكسو وجه القمر غمامات سود احاول ان ابعدها بكلتي يدي كي لا تمنع عني الرؤيا والاستمتاع بطلته الفضية … وعندما تصطرع الغمامات لتكنس وجه الشمس وتمنع وصول اشعتها الذهبية كي اقوم بتغطية عيناي بكلا يدي اعرف حينها ان العراق في خطر حقيقي..!!!

ربما ننظر بعناد الى ما سيحدث على ارض الرافدين من اضطرابات غير مسبوقة في اي بلد كان.. فلقد اميط اللثام عن وجوه السياسيين الذين يحسبون انفسهم الحكام المتمكنين من الجام ألسنة الارهاب حسب ادعائهم وبسط الامن والديمقراطية الشفافة التي يتقولون بها ويتشدقون بأدعاءات ليس لها مثيلا ولم يسبق لاي وسط سياسي ان مر بها  في ظروف مشابهة… ومن عطايا الحكومة المتأرجحة على اراجيح دول الاقليم استضافة القمة العربية في العراق ..!! وفتح ابواب ارض الرافدين للوافدين والناهلين سابقاً ولاحقا من ارض الحضارات ..!!! كارثة كبرى حقيقية ان يخصص مبلغ يصل الى نصف مليار دولار لأستضافة الوفود ورؤساء الدول.. هل ان شعب العراق قد غادر محنة جوعه وعريه وتشرده كي تقوم حكومته غير المتفق عليها جميعا في تبذير امواله على اعمال دعائية ربما تحسن صورة وجه الحكومة وحدها ليس الاخاصة وان هذه القمة لن تضيف الى سلال القمم السابقة الا فشلا جديدا.

وقد يتساءل متسائلون ما هي وجهة النظر في عدم جواز عقد القمة في العراق ..

1. العراق لديه بطالة صريحة .. وبطالة مقنعة وتقدربما يقارب (65%) وحملة الشهادات الجامعية افترشوا المقاهي  والارصفة بحثا عن رزق طيب فلا يأتيهم الا بشق الانفس.

2. سوء الخدمات المقدمة من قبل كل الوزارت المختصة ومنها (مجلس محافظة بغداد ، امانة بغداد، وزارة النقل والمواصلات ، وزارة الكهرباء والتي لها حصة الاسد ، وزارة الموارد المائية ومأساة الماء المغسول ، وغيرها من الوزارت الخدمية الاخرى)

3. تعرض العراق لاشد ازمة في تاريخه وهي ارتهان حكومات مابعد الغزو لارادات دول الاحتلال والدول الطامعة..

4. عدم جاهزية الشوارع لاستقبال الوفود والسير بها وقد حزمها الكونكريت المسلح وسورتها الاسلاك الشائكة .. وعسكرتها السيطرات المزروعة بين كل عشرة امتار واخرى..

وتعزيزاً لهذا الموجز البسيط اضيف ان المصيبة الكبرى ان الكثير من الزعماء الذين سيطأون الارض العراقية سيطأونها وطأ الغزاة فهم كانوا السبب الرئيس في احتلاله .. بل ان القسم الاكبر منهم كان العراب الحقيقي للاحتلال … والسؤال الذي يطرح نفسه سواء كانت القمة ستكون في العراق ام في مكان اخر …..!!!ما الذي ستضيفه هذه القمة !! وهل سيخرج المجتمعون بحل لازمة فلسطين وطرد اليهود الصهاينة من بيت المقدس..!! هل سيقومون بوقف الموت والمجازر التي يقوم بها الصهاينة في بيت لحم والضفة الغربية … هل سيجدون حلا سريعا لمعضلة المخاطر الحقيقية التي تحيق بالسودان ومحاولات انفصال جنوبه عنه؟..!!هل ستقوم القمة بأعادة الكرامة المستلبة لمعتقلي ابي غريب وانتهاكات بوكا.. وهل سيرجعون الشهداء الى الحياة الذين سقطوا في الفلوجة وانعجنت دماؤهم وارواحهم مع تراب بلادهم …

 كنت اتمنى ان يكون وطننا حرا سيدا مستقلا جاهزا  لاستقبال القادة العرب الحقيقيين الذين يتأمل العرب في كل مكان ان يتدشن العصر العربي الجديد على ايديهم، والخروج بحل لازماتنا العربية وليست العراقية فقط

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter