قلق الفوانيسنادية العبيدي

قرأت قلقك المشتهى مرعوبا
يرقص في حدقاتك
وتلمست ارتجاف الاصابع
وهي تحتضن اناملي
وتتذوق هلع الروح
الولهى العطشى
وفي محجري عينيك
قطفت بعض حلم
وبعض هوى
وشممت قبضة وعود اجملها ان نتبغدد
ايا رجلا لا مستحيل لديه
ولا محال امامه
في ايكك
تتحول الروح الى فراشة
تحلق حول لمعان موقيك
تحاول الاقتراب منك
وتبتعد خشية الاحتراق
تستحم بالم
وتتنشق عطر عشقك
ولكنها تقرر اخيرا
ان تكون قتيلة عينيك
دع اصابعك تلملم الروح التائهة
واترك لروحك تهذب الامنيات
تصفعها مرة
وترخي لها الحياة مرة اخرى
وانا واقفة ارمقك ولا انبس ببنت شفة
فقط
اشتهي احتراق اجنحتي
بوهج فوانيسك

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter