قطع اراض مميزة في بغداد لضباط الخيانة والهزيمة في الموصل

اكد عضو في في ائتلاف المواطن ،تسلم معاون رئيس اركان الجيش الفريق الركن عبود قنبر قطعة ارض سكنية في شارع فلسطين ببغداد، منتقدا تكريم قنبر الذي نعته بالفاشل، اثر نكسة الموصل.

وذكر العضو احمد سالم الساعدي في بيان له ان “رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي خصص قطعة ارض في منطقة شارع فلسطين، للفريق اول الركن عبود قنبر، مشيرا الى ان الأخير سبق وان استلم اربع قطع ارض في أماكن مختلفة من العاصمة بغداد.

وأضاف  ان “المالكي أمر بتكريم عبود قنبر”، متسائلا عن أسباب هذا التكريم، واصفا اياه بـ “المكافأة على اهدار الدم العراقي الذي سال  في معارك الموصل”، مبينا ان “شهود عيان أكدوا مراجعة قنبر لامانة بغداد لتسجيل الأرض بصورة رسمية”.

وطالب الساعدي هيئة النزاهة باجراء تحقيق عاجل يوضح ملابسات استلام قنبر لقطعة ارض سكنية في بغداد بمبالغ زهيدة.

وكانت بعض وسائل الاعلام قد كشف على لسان مصدر مسؤول في أمانة العاصمة عن إيعاز أمين بغداد وكالة نعيم عبعوب الكعبي إلى الدوائر المعنية بتوزيع قطع أراض للقادة الآمنين في بغداد، مبينة ان عبعوب أوعز الى الدوائر كافة في أمانة العاصمة بالمباشرة بإجراءات توزيع قطع الأراضي على القادة الأمنيين والضباط في وزارتي الداخلية والدفاع، ومن بين القادة الواردة أسماؤهم لتسلم الأراضي عبود قنبر، ومهدي الغراوي”، في حين نفت امانة بغداد  الاربعاء الماضي 27 اب، صلتها بموضوع توزيع قطع الاراضي على القادة الأمنيين، مشيرة الى انه ليس من صلاحيتها اتخاذ مثل هكذا اجراء.

يذكر ان اتهامات بالخيانة والهزيمة وجهت لضباط كبار في الجيش العراقي والقوات الامنية بعد سقوط نينوى وعدة مناطق في صلاح الدين في 10 من حزيران الماضي بيد عصابات داعش الارهابية.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter