قريبا…سأكون أحد أثرياء… الحروب

/* Style Definitions */
table.MsoNormalTable
{mso-style-name:”Table Normal”;
mso-tstyle-rowband-size:0;
mso-tstyle-colband-size:0;
mso-style-noshow:yes;
mso-style-priority:99;
mso-style-parent:””;
mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt;
mso-para-margin:0cm;
mso-para-margin-bottom:.0001pt;
mso-pagination:widow-orphan;
font-size:10.0pt;
font-family:”Calibri”,”sans-serif”;
mso-bidi-font-family:Arial;}

فضل خلف جبر

 

 

 

أخيرا جاء الفرج!

سأكون ثريا، وليس ثريا فقط، بل باذخ الثراء. سأودع الوظيفة التي تسرق يوميا أحلى ساعات العمر. سأتخلص من القلق المزمن الذي ينتابني وانا أفكر بتأمين مصدر الرزق الكريم لي ولعائلتي.

لا هم  ولا غم بعد اليوم. فقد جاء الفرج وفتحت السماء أبوابها بعد طول انتظار.

سأطبع كتبي المكدسة امامي مثل العوانس. سأقيم مهرجانات للثقافة العراقية في جميع عواصم الدنيا، وسأدعو المثقفين العراقيين لمناقشة الأوضاع المتردية التي تعاني منها جزر الواق واق بسبب التصحر المداري وارتفاع درجة حرارة الصقيع في سبيريا وانهيار البورصة في جزر الفوكلاند.

 

 

رسالة من صديقي العزيز الذي لا أعرفه![1]

كيف حالك وعائلتك؟ اتمنى ان الجميع بخير. اسمي الرقيب رجموند فيليب (رقيب من الرتبة الأولى)، وانا جندي أمريكي يخدم في الجيش في (……….)في العراق. وانا في حاجة ماسة لمساعدتك.

لقد استجمعت جرأتي للاتصال بك بناء على بعض المعلومات التي قرأتها عنك. لقد وجدت معلومات الاتصال بك في مجلة عناوين وانا اسعى للحصول على مساعدتك الطيبة لنقل مبلغ (8.000.000.00) ثمانية ملايين دولار أمريكي لحسابك كأمانة، بعد ان تطمئنني الى ان حصتي من المال مضمونة  تحت رعايتك حتى اكمل خدمتي هنا وأعود الى بلدي. هذا المال ليس مسروقا وليس هناك أي خطر ماثل.

مصدر المال هو ان كمية من المال وبمختلف العملات تم اكتشافها في براميل في مزرعة قريبة من أحد قصور صدام القديمة في تكريت- العراق خلال عملية انقاذ، وتم الاتفاق بين الرقيب الاداري كينيث بف وبيني بان جزءا من هذا المال يتم تقاسمه بيننا قبل ابلاغ أي أحد عنه لأننا كنا وحدنا حين رأينا المال. هذا الأمر غير قانوني نوعا ما لكن ما الذي يمكنني قوله؟ ليس هناك تعويض يمكن ان يعادل المجازفة التي نأخذها على عاتقنا في هذا الجحيم الذي يسمى العراق حيث قتل أخو زوجتي بانفجار عبوة ناسفة على الطريق في الاسبوع الماضي.

لقد تم اعطائي المبلغ المذكور أعلاه باعتباره حصتي ولكي اخبئ هذا النوع من المال فقد واجهت صعوبة حقيقية بالنسبة لي. ومع مساعدة من دبلوماسي بريطاني يعمل هنا، ومع الحصانة التي يتمتع بها مكتبه، فقد تمكنت من نقل المبلغ الى مكان آمن تماما، على الرغم من أنه لا يعرف المحتوى الحقيقي للصندوق. فهو يعتقد ان الصندوق يعود لطبيب بريطاني/أمريكي قتل أثناء غارة جوية هنا وقبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة، فقد وثق بي لوضع يدي على الطرد لايصاله الى عائلته في الولايات المتحدة. الآن وجدت طريقة أكثر امانا لنقل المبلغ خارج العراق اليك عبر وسيط دبلوماسي حيث يقوم بتسليمه لك. لكنني سأشرح لك ذلك حين تؤكد لي انك مستعد لتقديم المساعدة لي. وقد قررت ان اعطيك نسبة 30% من المبلغ من اجل المساعدة التي ستقدمها.

لدي رجاء واحد اتضرع به اليك بأن لا تناقش هذا الموضوع مع أي أحد، في حالة وجود أسباب لديك تجعلك ترفض هذا العرض. أرجوك تخلص من هذه الرسالة لأن أي تسريب لهذه المعلومات سيكون سيئا بالنسبة لنا نحن الجنود هنا في العراق. لا أعرف كم سنمكث هنا وقد أطلق علي الرصاص وأصبت وكتبت لي النجاة من هجومين انتحاريين بعناية من الله. هذه الأسباب وغيرها دفعتني لطلب المساعدة، وانني بصراحة أريد ان أحسم هذا الموضوع فورا. يرجى الاتصال بي في أقرب وقت ممكن عن طريق الايميل المدرج أدناه باعتباره وسيلة الاتصال الوحيدة بالنسبة لي في الوقت الراهن.

أرجو احاطتك علما بان عملية تحويل هذا المبلغ مامونة بنسبة 100% طالما أبقيت الأمر طي الكتمان.

 

الاسم(………….)

العنوان البريدي(……………………………) 

______________

[1] الترجمة الحرفية للرسالة

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter