في سلسلة فضائح المواد الغذائية الفاسدة إتلاف 85 طنا من الشاي في طريبيل لاحتوائه على سموم ومواد مسرطنة

أفاد مصدر في معبر طريبيل الحدودي،  أن السلطات أتلفت 85 طنا من مادة الشاي الواردة إلى العراق من إحدى الدول الآسيوية، بعد أن أثبتت الفحوصات أنها غير صالحة للاستهلاك البشري وتحتوي على نشارة الخشب و شاي محروق ومستعمل، مضافا إليه ألوان صناعية .
وقال المصدر “بعد أن شككنا في صلاحية الشاي المحمل في الشاحنات قمنا بحجز الكمية المقدرة بـ85 طنا وأرسلنا عينات منها للفحص المخبري، وأثبت الفحص أنها غير صالحة للاستخدام البشري، حيث تبين أن 70% منها مكون من نشارة الخشب، بالإضافة إلى شاي محروق ومستعمل، مضافة إليه ألوان صناعية غير صالحة للاستخدام البشري  .
وعن الأضرار التي كان من الممكن أن يسببها هذا الشاي للمستهلك في حال وصوله للأسواق المحلية أضاف المصدر “على الأرجح كانت ستتسبب في حالات تسمم، وأمراض السرطان، لوجود نسب عالية من الأصباغ الصناعية

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter