فضيحة جديدة: 277 مليون دولار قيمة فساد في صفقة طائرات مدنية كندية

احرار: علمت وكالة ” احرار ” ان وزارة النقل وقعت عقداً مع شركة كندية لشراء 16 طائرة مدنية على دفعتين.
وقال مصدر في الوزارة لـ ” احرار ” أن الدفعة الأولى تتضمن خمس طائرات تفوق قيمة سعرها الحقيقي بـ227 مليون دولار.

واضاف إن “شركة الخطوط الجوية العراقية التابعة لوزارة النقل قامت بتوقيع عقد مع شركة “بم بادي الكندية لشراء 16 طائرة  ، مبينا أن “الدفعة الأولى عددها خمس طائرات بسعر 377 مليون دولار، في حين تتضمن الدفعة الثانية 11 طائرة بسعر مليار و260 مليون دولار”.

وأضاف المصدر أن “السعر الحقيقي للطائرات الخمس الأولى لا يتعدى 100 مليون دولار، أي بفارق 277 مليون دولار”، لافتا الى أن “شركة ألوشن الروسية تجهز هذه الطائرات مع ملحقاتها (الاوبشنات) بسعر 150 مليون دولار”.

ولفت الى أن “شركة الخطوط الجوية العراقية سبق أن اشترت قبل نحو ثلاث سنوات طائرات  باسعار تتراوح بين 30 – 38 مليون دولار، في وقت تشير المعلومات الى أن السعر الحقيقي للطائرة الواحدة اقل من ذلك بـ10 ملايين دولار”.

واكد ان “الوزارة تروم الان بيع هذه الطائرات الى شركة “بم بادي” بقيمة تقل عن سعرها بنسبة 70% بالرغم من مرور ثلاث سنوات فقط على شرائها، في حين ان النظام العالمي يؤكد على تنزيل قيمة الطائرات الى  10% من سعر الطائرة بعد 15 سنة على شرائها”.

وكشف ان من “أبطال صفقة الطائرات هذه الصفقة المدعو “فاهان” وهو ارمني يحمل الجنسية اللبنانية  ويرتبط الان بعلاقات متينة مع المدعو “ريمو زينة رحمة ” او ما يسمونه ريمو زينة يحمل الجنسية اللبنانية ومطلوب بقضايا نصب واحتيال ويقوم بتغيير اسمه لتمرير صفقاته المشبوهة”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter