فضيحة جديدة: وزارة الكهرباء تشتري سيارات اطفاء بثلاثة اضعاف سعرها

كشف مصدر مطلع، عن ابرام وزارة الكهرباء عقدا لشراء سيارات اطفاء لاحدى مديرياتها، عن طريق الشركة العامة للسيارات، حيث تبلغ قيمة العجلة الواحدة بحسب العقد اكثر من 464 مليون دينار والمانية المنشأ، إلا ان ما وصل للعراق، هي سيارات صينية وبقيمة لا تبلغ سوى 180 مليون دينار.

وقال المصدر ان “المديرية العامة لمشاريع الانتاج الغازية، وممثلها صبيح اسحاق كدو، بصفته مديرها العام، قام بترتيب هذا العقد، في عام 2011، مع الشركة العامة لصناعة السيارات، متمثلة بعدنان حمد، مديرها العام لقاء نسبة 5% من مبلغ العقد”.

واضاف ان “السعر الحقيقي لهذه السيارات لا يتجاوز 180 مليون دينار في حين ان سعر التعاقد 559 مليون دينار ونوعية اخرى بلغت 464 مليون دينار، اي اكثر بثلاثة اضعاف سعرها الحقيقي، اضافة الى ان جميع العجلات التي جهزت تحتوي على عيوب وغير مطابقة”.

وبين ان “هناك معلومات ان الوثائق ومستندات الشحن جميعها مزورة، وانها صينية المنشأ خلافا للعقد الذي ألزم الطرف الثاني التجهيز من منشأ ألماني”.

واشار الى ان “كدو ابرم هذا العقد بالاتفاق من رجل الاعمال فاضل الدباس، المسؤول عن الصفقة سرا”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter