فضيحة ) القائمة المفتوحة .. جلال الصغير حصل على 22 صوتا وهمام حمودي 35 وعلي اللامي 215 صوتا

النتائج الجزئية للانتخابات البرلمانية التي تم اعلانها، وضعت عددا كبيرا من الوزراء والشخصيات السياسية في زاوية حرجة أمام الجمهور العراقي، فيما بدأت شرائح مختلفة تبدي قلقها من مغبة عودة هؤلاء الذين عاقبهم الشعب العراقي الى مقاعدهم الوزارية أو النيابية بفعل نظام مداورة الأصوات داخل الكتل الكبيرة. ذلك لأن هذا النظام قد يتيح على سبيل المثال لمن حاز 400 صوت الحصول على مقعد برلماني.
والشرائح ذاتها تلح على من يتولى تشكيل الحكومة الى عدم السماح لأي من المرشحين المتدنية أصواتهم بالوصول الى حقائب وزارية بعد أن عبروا الى البرلمان من خلال تدوير الأصوات التي لم يمنحها اليهم الشعب.

الربيعي واللامي والجادرجي

 

 

ففي عملية الفرز بنسبة %18 من الاصوات في بغداد العاصمة جاءت النتائج المحرجة على النحو التالي:

 

 

الدكتور موفق الربيعي عن الائتلاف الوطني العراقي 286 صوتا.

 

 

علي اللامي مرشح الائتلاف ذاته ورئيس هيئة المساءلة والعدالة 215 صوتا.

 

 

نصير الجادرجي مرشح الائتلاف أيضا 77 صوتا.

 

 

مهدي الحافظ مرشح ائتلاف دولة القانون 110 أصوات.

 

 

عزت الشابندر (دولة القانون) 98 صوتا.

 

 

وزير الدفاع عبدالقادر العبيدي (دولة القانون) 126 صوتا.

 

 

وزير النقل عامر عبدالجبار (دولة القانون) 145 صوتا.

 

 

وزير المهجرين عبدالصمد رحمن (دولة القانون) 287 صوتا.

 

 

وكشفت النتائج حيازة رئيس البرلمان عن قائمة التوافق اياد السامرائي 976 صوتا.

 

 

فيما حاز أمين عام حزب الفضيلة عن قائمة وحدة العراق نديم الجابري 17صوتا فقط.

 

 

وفي بغداد أيضا أظهرت النتائج حصول وزير التربية والقيادي في «حزب الدعوة – تنظيم العراق» ومرشح دولة القانون خضير الخزاعي على 635 صوتا.

 

 

وثمة ساسة كبار ترشحوا عن القائمة العراقية أفضل حالا من أقرانهم في قوائم أخرى.

 

 

فقد كان نصيب السياسي المخضرم عدنان الباجة جي 168 صوتا،

 

 

وحسين الفلوجي 91،

 

 

وعمر عبدالستار 78،

 

 

وميسون الدملوجي 70 صوتا.

 

 

.وفي المحافظات

 

 

وعلى صعيد المحافظات، تلقى بعض الساسة الكبار صفعات مؤلمة بسبب ضآلة الأصوات التي حصلوا عليها بما لا يتناسب ومواقعهم القيادية في داخل قواهم السياسية،

 

 

فقد حصل القيادي في المجلس الإسلامي الأعلى الشيخ جلال الصغير عن محافظة دهوك على 22 صوتا.

 

 

ورئيس الحزب الإسلامي العراقي أسامة التكريتي عن محافظة صلاح الدين 1103 أصوات،

 

 

ووزير التخطيط عن دولة القانون علي بابان في محافظة الموصل 223.

 

 

وحاز مرشح الائتلاف الوطني القيادي في المجلس الأعلى الشيخ  همام حمودي المرشح في السليمانية 35 صوتا

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter