فصائل المقاومة تطالب بطرد السفير السعودي وسحب السفير العراقي من الرياض

طالبت فصائل المقاومة الاسلامية، الحكومة الاتحادية بطرد السفير السعودي الذي تزامن وصوله مع إعدام الشيخ النمر و سحب السفير العراقي من الرياض فضلا عن إعدام الإرهابيين السعوديين، فيما أكدت في حال عدم الاستجابة تتحمل الحكومة مسؤولية ردة الفعل الشعبية.
وقالت الفصائل في بيان موحد صدر عنها انه “تأكيدا على الدور الإجرامي و التكفيري الذي تلعبهُ السعودية في المنطقة و العالم جاءت خطوة إعدام اية الله الشيخ النمر استمراراً  لهذا النهج الإجرامي الوحشي الذي ينطلق من المتبنيات التكفيرية المنحرفة التي شيد على أساسها نظام ال سعود”.
وطالبت الفصائل الحكومة “بطرد السفير السعودي الذي تزامن وصوله مع اعدام الشيخ النمر و سحب السفير العراقي من الرياض وفي حال عدم الاستجابة تتحمل الحكومة مسؤولية ردة الفعل الشعبية”، داعية الى “تنفيذ احكام الاعدام الصادرة بحق الارهابيين التكفيريين و خصوصا السعوديين منهم”.
وشددت على ضرورة “التزام التجار الشرفاء الذين وقفوا مع الشعب في حربهٍ ضد الارهاب بما قرره الشعب لمقاطعة البضائع السعودية”.
واوضحت الفصائل ان “الجريمة التي ارتكبها النظام السعودي المجرم تمثل خطاً وهابيا تكفيريا هدفه ضرب الوحدة الاسلامية و اثارة الفتنة بين المسلمين عموما و داخل العراق خصوصا”، مبينة أننا “كفصائل مقاومة نعلن التزامنا بالدفاع عن كل المسلمين و اتباع الديانات الاخرى في العراق و ان الوحدة الوطنية هي صمام امان لكل ابناء الشعب العراقي سندافع عنها و نحميها بكل ما نستطيع و سنستمر في اداء واجبنا بتحرير الارض و اعادة النازحين و حفظ امن جميع المناطق

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter