فصائل العمل القومي في العراق تطلق تسمية (يوم المقاوم العراقي) على آخر يوم لانسحاب الغزاة المحتلين

/* Style Definitions */
table.MsoNormalTable
{mso-style-name:”Table Normal”;
mso-tstyle-rowband-size:0;
mso-tstyle-colband-size:0;
mso-style-noshow:yes;
mso-style-priority:99;
mso-style-parent:””;
mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt;
mso-para-margin:0cm;
mso-para-margin-bottom:.0001pt;
mso-pagination:widow-orphan;
font-size:10.0pt;
font-family:”Calibri”,”sans-serif”;
mso-bidi-font-family:Arial;}

وكالة انباء التحرير(واتا): اعلنت فصائل العمل القومي في العراق اعتبار يوم انسحاب اخر جندي من قوات الاحتلال في الحادي والثلاثين من كانون الاول المقبل (يوم المقاوم العراقي) تقديرا للفعل الباسل نادر المثال الذي قدمته المقاومة العراقية وهي تذيق الغزاة المحتلين علقم ما اقترفته ايديهم من جرائم بحق شعبنا ووطننا.

وقال الاخ عبدالرضا الحميد الامين العام لحركة العدالة والتقدم الديمقراطي عضو الهيأة العليا لفصائل العمل القومي في العراق: لقد هزم شعبنا وفي طليعته مقاومته الباسلة بكل ميداينها الغزاة المحتلين، وهزيمة مثل هذه تستحق من الشعب الاحتفاء بالمقاوم العراقي الذي صنعها، ومن العار ان يتم الاحتفاء بما اسماه نوري المالكي بـ (يوم وفاء المحتل بعهود انسحابه) فالانسحاب لم يكن مطلبا اميركيا ولم يكن ناتج ارادة اميركية انما كان نتاج فعل بطولي باسل استمر قرابة السنوات التسع في كل ميادين المواجهة العسكرية والاعلامية والتعبوية والسياسية.

واضاف الاخ الحميد ان فصائل العمل القومي في العراق رغم يقينها ان الانسحاب شكلي وسيخلف ماكنة احتلالية هائلة في جميع الاصعدة السياسية والاقتصادية والعسكرية والامنية، الا انها ومن باب تكريم اصحاب الجود بالنفس وهي اقصى غاية الجود ستنضم فعاليات جماهيرية لتخليد شهداء مقاومة الاحتلال.

ودعا الاخ الحميد جميع فصائل شعبنا الخيرة الحية التي لم تتلوث ايديها بمهادنة المحتل او تنفيذ برامجه الى مزيد من التوحد والتكاتف لمواجهة استحقاقات وطنية اخرى تقع في مقدمتها ازالة اثار الاحتلال جميعها وفي طليعتها الدستور المفخخ ومؤسساته الطائفية والعرقية المقيتة.

وتضم فصائل العمل القومي في العراق كلا من حركة التيار القومي العربي وحركة العدالة والتقدم الديمقراطي والتنظيم الشعبي الناصري وحزب الاصلاح العربي الديمقراطي وحركة القوميين العرب فرع العراق.

 وكان قد اعلن نوري المالكي في سابقة لم يشهد مثيلا لها تاريخ العالم القديم والمعاصر عن اطلاق تسمية /يوم الوفاء/ على يوم الانسحاب الامريكي نهاية العام الحالي.

فبدلا من يكون يوم الانسحاب يوم تمجيد لشهداء المقاومة العراقية وبسالتها التي اجبرت الاحتلال على الهزيمة ذكرت قناة العراقية شبه الرسمية ان رئيس الوزراء نوري المالكي قرر تسمية يوم انسحاب اخر جندي امريكي من العراق في /31/ من كانون الاول بـ /يوم الوفاء/ وقالت مصادر مطلعة ان التسمية اطلقت تمجيدا لقوات الاحتلال التي ستنسحب وفقا للاتفاقية المبرمة بين واشنطن وبغداد

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter