فريق استخباري بريطاني لاغتيال القذافي مقابل مليون و 400 الف دولار

وكالة انباء التحرير (واتا): ذكرت صحيفة “صندي ستار” البريطانية  في عددها الصادر الأحد الماضي أن إن فريقاً يضم 130 عميلاً من جهاز الأمن الخارجي البريطاني (أم آي 6) وجهاز المديرية العامة للأمن الخارجي الفرنسي يعمل على تصيد القذافي في عملية أُطلق عليها اسم (أطلق النار وأنسى).

وأضافت أن أعضاء فريق التصفية السري يتحدثون العربية وعاشوا في ليبيا عدة سنوات وبنوا اتصالات جيدة وحصلوا على وظائف في قطاعات رئيسية هناك.

ونسبت الصحيفة إلى مصدر أمني وصفته بالبارز قوله “إن مهمة عملاء الاستخبارات صدق عليها شخصياً رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي”.

وأضاف المصدر “أن عملاء الاستخبارات البريطانية والفرنسية محترفون وسيختفون على محمل السرعة إذا ما تم ضبطهم”.

وقالت إن الوحدة تسللت إلى معقل الزعيم الليبي في طرابلس بعد إرسالها إلى ليبيا من أفغانستان بمهمة للبحث عن القذافي من ثم استدعاء مقاتلات من منظمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) لإنهائه بعد العثور على مخبئه

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter