علي غيدان يعترف: نوري المالكي أمرني بسحب القوات من الموصل

كشف قائد القوات البرية السابق في الجيش العراقي، علي غيدان، أن رئيس الوزراء السابق وقائد القوات المسلحة نوري المالكي هو من أمر القطعات العسكرية في محافظة الموصل بالانسحاب ما جعل تنظيم داعش الارهابي يفرض سيطرته على المحافظة بالكامل.
وقال عضو لجنة النزاهة في البرلمان العراقي، النائب عادل نوري في مقابلة تلفزيونية، إن “قائد القوات البرية في الجيش العراقي السابق علي غيدان، أقرّ خلال التحقيق معه حول أسباب سقوط الموصل، بأنهم انسحبوا من محافظة نينوى بأمر من القائد العام للقوات المسلحة آنذاك نوري المالكي”.
وأضاف نوري “إنه يتوجب على إقليم كوردستان تشكيل لجنة تضم محامين ذوي خبرة في الملفات الداخلية والخارجية، لتقديم شكوى لدى المحكمة الاتحادية ضد المالكي، الذي يشغل حاليًا منصب نائب رئيس الجمهورية، وضد كابينته”.
وأوضح نوري، وهو نائب عن الاتحاد الإسلامي الكوردستاني، أنه “تبين أن المالكي هو من أصدر أمر انسحاب الجيش العراقي من الموصل، وتسبب في إراقة كل تلك الدماء والدمار “.
وجاء الكشف عن هذه المعلومة في الوقت الذي لم تسلم حتى الآن اللجنة التحقيقية في سقوط الموصل تقريرها النهائي، وتنتظر إجابة عن أسئلتها الموجهة لنوري المالكي ومسعود بارزاني حول أسباب سقوط الموصل في العاشر من يونيو عام 2014.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter