علي الاديب يطالب قيادات (الدعوة) باختيار بديل عن المالكي لرئاسة الحكومة

اندلعت خلافات حادة وعاصفة داخل قيادات حزب الدعوة التي تعقد اجتماعات يومية في مقرها بمطار المثنى سابقاً، بعد تساؤل قدمه وزير التعليم العالي القيادي في حزب الدعوة علي الأديب حول خلافة نوري المالكي.

وقال مصدر برلماني إن التساؤل الذي فجر الخلافات داخل حزب الدعوة كان حول إمكانية وجود مرشح بديل لزعيم الحزب المالكي لترؤس الحكومة المقبلة، في حال استمرار رفض بعض الأطراف ترؤسه الحكومة، خاصة بعد رفض المرجعية الدينية موضوع الولاية الثالثة للمالكي.

وأضاف المصدر أن الأديب ابلغ المجتمعين بأن معلومات مؤكدة وصلته تفيد أن المرجعية لن تدعم ترشيح المالكي لولاية ثالثة، وإنها وضعت عدداً من الأشخاص تحت نظرها لاختيار شخص تسبغ عليه رعايتها وتدعمه لرئاسة الحكومة المقبلة.

وطالب الأديب رئيس الحكومة نوري المالكي نفسه، باختيار شخصية من قيادات الحزب للترشح لرئاسة الحكومة خلفاً له، يحظى بدعم المرجعية ، وتفويت الفرصة على أطراف أخرى، بدأت بتلميع عدد من رجالها وتسويقهم للترشح لرئاسة الحكومة المقبلة.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter