على ذمة وكالة(اور) الاخبارية

محافظ بغداد مدمن على (البلي ستيشن)

 

  

بغداد/ اور نيوز: افاد مصدر مقرب من محافظ بغداد الدكتور صلاح عبد الرزاق يقول إن المحافظ ما أن يذهب إلى منزله في بغداد وقبل أن يحضر له الطعام يقوم باللعب بـ (البلي ستيشن) الموجود في داره وسط استمتاع غريب إلى أن يأتي إليه الطعام ويستمر بعد ذلك باللعب مرة ثانية يوميا .

وكشف المصدر الذي اشترط عدم ذكر اسمه، لوكالة (اور) ان المحافظ في كثير من الأحيان إذا كانت لديه لعبة جديدة وعلى عدة مراحل يضطر إلى تأجيل الاطلاع على البريد إلى ما بعد اللعب أو إلى اليوم الثاني باستثناء البريد السري والعاجل .

ويزعم مغترب عراقي يعيش في العاصمة البريطانية لندن ان الصدفة قادته إلى احد محلات الألعاب الالكترونية في لندن مع طفله الذي كان يلح عليّ بالذهاب إلى هذا المحل لأنه دائماً يأتي بالعاب الكترونية جديدة ومتطورة ، ولكن مشكلة هذا المحل إن أسعاره مرتفعة جدا ، بحسب قوله، وقد لفت انتباهه احد أولياء الأمور الذي كان متميزاً… عن الآخرين بسبب المشاجرة التي حدثت بينه وبين ابنه لعدم ترك الوالد مقعده لولده وكان هذا الأب مستمتعا باللعب لدرجة لفتت انتباه الموجودين إليه .

ويقول: دفعني فضولي للاقتراب من هذا الرجل وكم كانت صدمتي عندما رأيت محافظ بغداد صلاح عبد الرزاق هو من كان يلعب ويتشاجر مع ابنه وهو يرتدي البنطلون الجينز ويعتمر قبعة مكتوب عليها (معك إلى النهاية ) و(تي شيرت) مكتوب عليه (لا تتركني أعجب بك أكثر).. وقد لاحظ الرجل انبهاري ولكنه لا يعرفني ولذلك لم يعرني أية أهمية ، وتابع سرد روايته قائلاً: علمت إن المحافظ طوال عطلته يأتي إلى هذا المكان لأنه مغرم بلعبة البلي ستيشن ويصرف ما يعادل  2200 دولار كل يوم

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter