على ذمة اور نيوز :الوائلي يتهم العيساوي بالفساد والعيساوي يتهمه بتسلم 900 مليون دينار من علي حسن المجيد

/* Style Definitions */
table.MsoNormalTable
{mso-style-name:”Table Normal”;
mso-tstyle-rowband-size:0;
mso-tstyle-colband-size:0;
mso-style-noshow:yes;
mso-style-priority:99;
mso-style-parent:””;
mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt;
mso-para-margin:0cm;
mso-para-margin-bottom:.0001pt;
mso-pagination:widow-orphan;
font-size:10.0pt;
font-family:”Calibri”,”sans-serif”;
mso-bidi-font-family:Arial;}

بغداد/اور نيوز: قال النائب عن إئتلاف دولة القانون شيروان الوائلي ان امين بغداد صابر العيساوي يتمارض للحيلولة دون حضور الاستجواب امام مجلس النواب، فيما ردت الامانة باستعداد امينها لحضور جلسة استجوابه متى قرر مجلس النواب ذلك.

وأوضح الوائلي ” ان العيساوي متهم بقضايا فساد كبيرة، حيث يسخر للاعلام ميزانية كبيرة، بالاضافة الى تبنيه مواقع لتشويه صورة الاخرين، فضلاً عن امتلاكه صحفا ومجلات وقنوات فضائية، ولم يلتفت الى شوارع العاصمة بغداد، والتي في حال يرثى له”، في اشارة الى صحيفتين ووكالة انباء يُقال ان أمين بغداد صابر العيساوي يقوم بتمويلهما.

وأضاف :” ان استجواب مجلس النواب لأمين بغداد ليس وراءه اي دافع سياسي او حزبي، بل جاء كونه مستشارا هندسيا وله باع طويل في هذا المجال “، مشيراً الى :”ان الجميع سيرى مدى الخراب الذي يحل في بغداد بسبب عمليات الفساد الحاصلة في الامانة”، بحسب قوله.

واشار الى :” ان هناك عمليات فساد من خلال تعيين الاقارب ومن لم يمتلكوا اية شهادة دراسية”، موضحاً ان من حق مجلس النواب استجواب امين بغداد، بإعتباره جهة تشريعية ورقابية في نفس الوقت”.

الى ذلك، اكدت امانة بغداد استعداد امينها صابر العيساوي لحضور جلسة استجوابه متى قرر مجلس النواب ذلك والاجابة على كل الاسئلة التي تطرح من قبل النواب وبلغة الارقام وليست بالعموميات.

وقال مدير عام العلاقات والاعلام بامانة بغداد حكيم عبد الزهرة ان جميع الاسئلة التي قدمت من قبل مجلس النواب والتي ستقدم لاحقا خلال جلسة الاستجواب اذا ما قررت، ستتم الاجابة عليها من قبل امين بغداد وبكل وضوح معززة بلغة الارقام والتوضيحات التي لاغبار عليها ولا لبس فيها.

واكد ان الامانة تعمل وفق الصلاحيات المحددة لانشطتها وكل المشاريع التي تنفذها تخضع للرقابة والمتابعة وبامكان اية جهة مسؤولة مراجعة كل الجوانب المتعلقة بمشاريعها ولايوجد ما تخفيه، وان امين بغداد على استعداد في اي وقت للاجابة عن اية استفسارات وتوضيحات.

واشار الى ان ” هناك من يطرح الاسئلة بعموميتها ويوجه الاتهامات جزافا وهذه مسألة لا نحتاج لمتابعتها والاجابة عن مثل هذه الطروحات التي نحن في غنى عنها “.

واوضح مدير عام العلاقات والاعلام ان عددا من اعضاء مجلس النواب زاروا للمرة الثالثة عددا من المشاريع الخدمية التي يجري تنفيذها واطلعوا ميدانيا على جانب من حجم الاعمال التي تنفذها الامانة والمسؤولية الملقاة عليها لاعادة اعمار وتأهيل مشاريعها الخدمية.

ومنذ ايام يتواصل التراشق الكلامي بين النائب الوائلي وصابر العيساوي، الذي حاول النأي بنفسه عن السجال، الذي تصدى له حكيم عبد الزهرة مدير عام العلاقات والاعلام بامانة بغداد. 

واكد النائب الوائلي ان” فساد امانة بغداد سيعرض بالادلة والوثائق الوافية”، مشيراً الى  ان :”هناك مشاريع فساد في امانة بغداد، ولايمكن ان توصف وسنعرضها بالوثائق والفيديو”، واشار الوائلي الى ان العيساوي سخر عناصر لاتهامه بمحاولة اغتياله، مبيناً انه بعيد كل البعد عن ذلك، اذ ان العيساوي يتهمني عندما كنت وزيراً للأمن بالتجسس على جهة سياسية معينة لدى الاميركان”.

لكن مقربين من امين بغداد صابر العيساوي ابلغوا وكالة (اور) ان العيساوي اشار الى ان الوائلي مشمول باجتثاث البعث كونه عضو شعبة في البعث ، كاشفاً، بحسب المقربين، عن ان الوائلي دفع 50 مليون دينار لابن خالته عبد الكريم العنزي القيادي البارز في حزب الدعوة تنظيم العراق، و200 مليون اخرى الى احد رجال الدين البارزين والمؤثرين في خط الدعوة بمدينة الناصرية، وحصل على تزكية من الطرفين، مكنته من دخول العملية السياسية، برغم موقعه في النظام السابق كمدير مكتب علي حسن المجيد. ويقول المقربون من العيساوي ان المبلغ الذي تصرف به هو جزء من الـ 900 مليون دينار التي تركها له علي حسن المجيد لدعم المقاومة بعد احتلال بغداد!.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter