علاوي يفكر بمغادرة العراق نهائيا بعد انهيار احلامه بتشكيل الحكومة

 

كشفت مصادر مطلعة على جزء من أوضاع القائمة العراقية الداخلية ان اياد علاوي قد اوضح وفي اكثر من مناسبة انه في حالة عدم توليه منصب رئيس الوزراء فانه سيترك العراق نهائيا ويقيم في العاصمة البريطانية لندن . وقال المصدر الذي اشترطه عدم الكشف اسمه لأسباب أمنية وسياسية (حسب وصفه) لوكالة الصحافة المستقلة ان العديد من قيادات القائمة العراقية تناقلت مثل هذا الموقف وفي مناسبات متفاوتة ، خصوصا عندما تسود أجواء الإحباط وضعف موقف القائمة العراقية في عملية التفاوض مع الكتل الاخرى. وأكد على ان رئيس حركة الوفاق يبدي انزعاجا كبيرا من الوضع في العراق ،الامر الذي ادى الى حدوث امتعاض كبير من قبل الكتل السياسية ، خاصة وان علاوي اخذ في بعض الاحيان باطلاق عبارات نابية نحو خصومه السياسيين .(حسب المصدر). واشار المصدر الى ان ذلك الامر بدأ يشكل مصدر قلق شديد لدى القيادات القريبة من علاوي ، والخشية من قيامه بترك العراق في هذا الظرف . واكد ان علاوي اصبح على قناعة تامة من تضاؤل فرص ترشيحه لمنصب رئيس الوزراء ، كما انه على قناعة من ان شركاءه في القائمة لن يرشحوه لأي منصب آخر في حالة عدم تمكنه من إقناع الكتل السياسية لشغله منصب رئيس الوزراء . واوضح المصدر ان الاجواء داخل القائمة العراقية يسودها امتعاض كبير من سوء ادارة ملفات القائمة وقيام علاوي بتقريب أشخاص يسعون برغبة شديدة للاستحواذ على مكاسب سريعة لاعتقادهم ان الأجواء لا تسير لصالح علاوي وان مستقبل القائمة سائر نحو التشرذم والتفكك وعدم الانسجام. وبين ان ذلك الامر دفع بأعداد ليست بالقليلة من أعضاء القائمة باتجاه التفكير لإعادة تشكيل القائمة العراقية من جديد اخذين بنظر الاعتبار توجه رئيس القائمة الذي أصبح مصدر قلق لبقية الكتل التي منها تشكلت القائمة العراقية .(حسب قوله). يذكر ان علاوي صرح اكثر من مرة باستعداده سحب ترشيحه لمنصب رئيس الوزراء ،على ان تحتفظ القائمة بحقها بتشكيل الحكومة ، في الوقت الذي يصر اعضاء دولة القانون والوطني العراقي اضافة الى الاكراد على ان يرأس الحكومة مرشح عن التحالف الوطني المكون من الائتلافين

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter