علاوي يشترط مساواة راتبه ومخصصاته ورواتب حراسه براتب المالكي ومخصصاته ورواتب حراسه

كشفت مصادر سياسية رفيعة المستوى ان وساطة كردية قام بها الرئيس جلال طالباني وراء اللقاءين الاخيرين اللذين تما بين رئيس الوزراء المكلف نوري المالكي وزعيم ائتلاف العراقية اياد علاوي، ومهدا لتشكيل الحكومة.
وقالت المصادر لوكالة (اور)، ان التمهيد للوساطة تم في اربيل خلال حضور القادة السياسيين مؤتمر الحزب الديمقراطي الكردستاني، مشيرة الى ان الطالباني ناقش مع علاوي خلافاته حول صلاحيات المجلس السياسي للاستراتيجيات الوطنية، وأبرزها الصلاحيات التنفيذية ومخالفتها للدستور.
وتؤكد المصادر ان طالباني نجح في اقناع علاوي بالجلوس مع المالكي برعاية ابراهيم الجعفري، بعد ان اشترط علاوي عدم الاجتماع بالمالكي في مكتبه، ومساواة راتبه ومخصصاته وحمايته بذات ما يصرف لمكتب المالكي.
وقالت المصادر “عقد الاجتماع الاول في منزل الجعفري واستغرق أكثر من ساعتين، انتهت بتحديد راتب ومخصصات رئيس المجلس السياسي للاستراتيجيات بمقدار راتب المالكي والبالغة 350 ألف دولار سنوياً، ماعدا المخصصات مع تحديد نسبة من المنافع الاجتماعية بما لا يقل عن نسبة رئيس الوزراء”، فيما حدد مجموع حمايته بفوج من اللواء الرئاسي، الذي تشكل قوات البشمركة التابعة للطالباني “الاتحاد الوطني الكردستاني” أغلب افراده، فيما تحدد حماية رئيس الوزراء بلواء يحمل اسم لواء بغداد.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter