عصابة تسرق السيارات من بغداد وتهربها الى كردستان بتصاريح رئاسية

كشف مصدر مطلع، عن عصابة تمتهن سرقة السيارات من العاصمة بغداد وتصديرها الى اقليم كردستان، وفيما بين ان تلك العصابة تحصل على تصاريح من رئاسة الجمهورية، اكد ان رئيس العصابة مسنود من الاتحاد الوطني الكردستاني.

وقال المصدر إن “عصابة برئاسة شخص يدعي انه مسنود من شخصيات في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، تقوم بشراء السيارات المسروقة من مناطق في بغداد والمحافظات الاخرى، وبعد ذلك تشحنها او تقودها إلى محافظات الاقليم”.

وتابع، أن “تلك العصابة تشحن السيارات بعد ان تحصل على تخاويل من مقر لواء رئاسة الجمهورية في الجادرية”، مبينا ان “رئيس العصابة تم إلقاء القبض عليه قبل حولي ثمانية أشهر واودع في موقف مركز شرطة القناة بقضية مخدرات، الا انه تم الافراج عنه مقابل ١٤٠ الف دولار”.

واكد ان “رئيس العصابة يتنقل بحرية حاليا بين بغداد والسليمانية”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter