عشرون مليار دولار عمولة لوزيرين في صفقة عتاد رديئة وقديمة

كشفت “الغد برس” عن معلومات تتعلق بملف بناء المدارس تشير هذه المعلومات إلى تورط شخصيات سياسية كبيرة في إغلاق ملفات فساد بناء المدارس من خلال تحويلها إلى عقود تجهيز عسكرية.
وبحسب المصادر الذين تحدثت إليهم “الغد برس” أنه “تم تحويل عقد بناء المدارس في محافظات نينوى وصلاح الدين والانبار التي احيلت الى شركتي رودس وتاك سيرفس والبالغة اكثر من٢٠٠ مليار بعد ان صرف المبلغ وتم استلامه”.
وأضافت أن “سلمان الجميلي وزير التخطيط الحالي توسط في تحويل صفة العقد من بناء المدارس تابعة إلى وزارة التربية إلى صفقة عتاد للاسلحة الخفيفة ٧،٦٢ملم لصالح وزارة الدفاع”.
واضافت المصادر؛ أن “التجهيز تم فعلاً ولكن بأعتدة رديئة وقديمة ولا تصلح للاستخدام الحربي”.
وأكدت المصادر؛ أن “مالك الشركتين قام بدفع مبلغ ١٠ مليار دينار عمولة الى كل من سلمان الجميلي وزير التخطيط، وخالد العبيدي وزير الدفاع”، مشيرة إلى ان العقد أصلا كان بين شركة الفاو التابعة لوزارة الإسكان والإعمار مع وزارة التربية وان الإسكان هي كانت تنفذ العقد مع شركتي رودس وتاك سيرفس”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter