عشرة ملايين دينار لعائلة كل شهيد ولا تغيير في سلم رواتب الموظفين

أكد مدير عام شؤون المواطنين وغرفة العمليات في مجلس الوزراء عن عدم الغاء سلم رواتب الموظفين الجديد، مشيرا الى ان الدولة ملزمة بتسديد مستحقات الموظفين حال توفر الوقت المناسب وباثر رجعي .
وقال محمد طاهر التميمي: ان المستحقات اللازمة على الدولة مضمونة حتى وان تاخرت، نافيا الانباء التي اشارت الى الغاء سلم رواتب الموظفين الجديد .
واضاف: ان جميع حقوق الموظفين تبقى مضمونة وفي عهدة الدولة التي تلزم بدفع المستحقات المالية المترتبة عليها انتعاش اقتصادها وتصرف باثر رجعي.
من جانب اخر، اشار التميمي الى انجاز غرفة العمليات قائمة وقاعدة بيانات للشهداء والمفقودين تتضمن تفاصيل دقيقة بالاسم الثلاثي ورقم هاتفه واخر وقت الاتصال الهاتفي مع أهله وعنوانه والوحدة، لصرف رواتبهم من شهر السادس الى تاريخ اطلاق الراتب مع انتظار المصادقة على القوائم في امانة السر حسب قرار مجلس الوزراء من لجنة اغاثة النازحين لصرف مبلغ 10 ملايين لكل عائلة بمعزل عن قانون ضحايا الارهاب رقم 20 لسنة 2009.
وعن دورالدائرة في اغاثة النازحين كشف عن استحداث شعب مؤقتة للنازحين في جميع اقسام شؤون المواطنين في بغداد والمحافظات لرعاية مصالحهم من تبسيط الإجراءات وتوضيح القرارات التي تحتاج الى فهم كبيرة، اضافة الى مشاريع اخرى دائمية تثقيفية وتوعوية تعني بعقد الندوات بين المواطنين ومؤسسات الدولة لشرح سياسة الوزارات والمؤسسات والقرارات التي تصدر من دور العلاقات العامة للدائرة ، لافتا الى نقل اكثر من 10 الآف نازح من اربيل ووزعناهم على محافظات النجف وكربلاء وواسط وبابل والقيام اسبوعيا بدعم جميع المنظمات سواء الدولية او المحلية في نقل مواد المساعدات وايصالها الى النازحين في كل مكان واخرها مع المجلس النرويجي بنقل كميات كبيرة الى ابو غريب وحديثة، مع ايصال 150 طنا من المواد الاغاثية عبر الغرفة كجزء من مهامنا بتامين الامن الاقتصادي للنازحين

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter