عراق ليكس موقع عراقي جديد ينشر وثائق تتعلق بجرائم الاحتلال وفرق الموت والفساد

حفزت الوثائق العراقية التي كشف عنها موقع (ويكيليكس) الخاصة بالحرب على العراق، مجموعة من الشخصيات العراقية لإطلاق موقع في شبكة الإنترنت أطلقوا عليه اسم عراق ليكس.

ووفقا للمشرف العام على الموقع الجديد علي الكليدار فإن الوثائق التي نشرها موقع ويكيليكس –رغم كثرتها وأهميتها- تعتبر قليلة جدا، بالمقارنة مع الوثائق التي سينشرها موقع عراق ليكس.

وأشار الكليدار إلى أن الوثائق التي بحوزتهم “تتعلق بجرائم ارتكبتها قوات الاحتلال وعملاؤه منذ بدء الغزو الأميركي ولغاية نهاية عام 2009”.

وأوضح في تصريحات أن بعض الوثائق تتعلق بجرائم ارتكبتها قوات الاحتلال وجرائم ارتكبتها المليشيات، وأخرى مرتبطة بجرائم ارتكبتها إيران وبعض الدول الأخرى، وكذلك وثائق تثبت تورط جماعات كردية بعمليات ِوِجرائم هدفها تأجيج الفتنة الطائفية أيضا.

 

 

وأضاف الكليدار “هذه الجرائم التي ارتكبت بحق المواطِنين العراقيين، وبحق المال العام، ستقدم مستقبلا إلى المحاكم الدولية، من أجل مقاضاة هؤلاء المجرمين”.

ونبه إلى قيام العديد من الجهات العراقية والوطنية بالتوثيق لهذه الجرائم بالأدلة والمستندات ثم تسريبها لموقع عراق ليكس، مؤكدا أن هذه الجرائم تقف خلفها أجندات “إسرائيلية وإيرانية” بالإضافة إلى الولايات المتحدة وبريطانيا، على حد تعبيره.

وحسب الكليدار فإنه لن يتم الكشف عن أعضاء فريق الموقع الجديد، مشيرا إلى أنهم من الأساتذة والباحثين والسياسيين، وبعضهم كانوا مسؤولين في الحكومات السابقة منذ عام 2003 ممن يمتلكون الكثير من الوثائق والمستندات، وأضاف “وجهنا الدعوة إلى العديد من العاملين بالأجهزة الحكومية لتزويدنا بما يمتلكون من وثائق”.

وأشار الكليدار إلى أن موقع عراق ليكس اتفق مبدئيا مع موقع ويكيليكس على تزويده بملفات تشير للفساد في الحكومة العراقية.

وكان موقع عراق ليكس قد نشر بيانا مطولا تضمن أسماء الغالبية العظمى من الوزارات والمؤسسات وأسماء بعض المسؤولين، مؤكدا أن المعلومات الجديدة ستفاجئ الجميع.

 

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter