عجيب امور غريب قضية: 18 مليار دولار عجز ميزانية عام 2022 !!

 

الحكومة تقترض 500 مليون دولار من صندوق النقد وفي خزائنها 50 مليار دولار


 

توقع وكيل وزارة المالية فاضل نبي أن تشهد ميزانية العراق المقترحة لعام 2011 عجزا بقيمة 22 ألف مليار، أي نحو 18.6 مليار دولار. وقال نبي في تصريحات اذاعها راديو سوا إن الميزانية أرسلت إلى مجلس الوزراء لمناقشتها، وأن اللجنة الاقتصادية قد تعقد اجتماعا لبحث تفاصيل بنود الميزانية.وتعتمد الحكومة على إيرادات النفط لتمويل نحو 95 بالمائة من ميزانيتها.وكانت وزارة المالية قد اقترحت الشهر الماضي ميزانية تقدر بـ 102 ألف مليار دينار على أساس سعر نفط عالمي يبلغ 70 دولارا للبرميل.وكان وزير المالية باقر جبر قد أعلن الأسبوع الماضي حصول بلاده على قرض من البنك الدولي بقيمة 250 مليون دولار، لتمويل العجز في موازنة عام 2010. إن القرض جزء من 500 مليون دولار، تم الاتفاق عليها مسبقاً”، موضحاً أنه “في حال عدم توفير السيولة النقدية سيضطر العراق إلى طلب الجزء المتبقي من قيمة القرض.”وسبق لصندوق النقد الدولي إقراض العراق 470 مليون دولار، سددتها بغداد عام 2007، كما منح الصندوق قرضاً آخر في كانون الأول 2007، بقيمة 744 مليون دولار تم تسديده في آذار 2009.يشار الى أن مدة القرض تبلغ 15 سنة منها أربع سنوات ونصف فترة إمهال، بفائدة لا تتجاوز 1.2 بالمائة، إذ يكون تسديد القرض باستقطاعات نصف سنوية خلال المدة، وأن القرض سيقدم نقداً للعراق لاستخدامه في تمويل العجز في موازنة عام 2010. العجيب ان الحكومة الحالية اعلنت قبل مدة وجيزة بأن الفائض في الميزانية يبلغ 50 مليار دولار !!

 

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter