صراع على مذكرات صدام

اكد المحامي بديع عارف ان المذكرات المهمة والخطيرة لصدام حسين وكذلك رسائله والكثير من تعليماته واوامره الورقية خلال فترة سجنه موجودة ومحفوظة بين يدي عائلة صدام المباشرة. ونفى المحامي عارف ان يكون لديه أو لدى بقية أعضاء هيئة الدفاع خلال المحاكمة اية وثائق ذات أهمية كبيرة مشيرا لان الوثائق والرسائل المهمة وكذلك أوراق مذكراته الشخصية خلال فترة السجن الطويلة مودعة بين ايدي افراد في العائلة مشيرا الى ان المحامين واصدقاء العائلة يعرفون ذلك جيدا. ولازال الجدل يثور بين الحين والآخر حول هوية ومكان المذكرات الاصلية لصدام حيث صدرت عدة مؤلفات وكتب تحمل اسم هذه المذكرات فيما يرى عارف وهو صديق للعائلة بان المعلومات القيمة غير موجودة بين يدي اي من المؤلفين أو المحامين. ويعكف المحامي عارف على اصدار كتاب خاص يتضمن مذكراته الشخصية خلال حضوره محاكمة صدام واركان حكمه ويقول بان كتابه لا يتضمن مراسلات ومذكرات صدام بل يتضمن الحوارات التي جرت بينهما خلال فترت المحاكمة والسجن ومعلومات وفيرة على شكل اسرار تتعلق ببعض التفاصيل التي لم يكشف النقاب عنها فقط. ويعتقد على نطاق واسع بان الاوراق الاصلية التي كتبها صدام حسين بخط يده وصلت الى زوجته ساجدة وابنتيه رغد ورنا وهي لازالت محفوظة بين ايدي العائلة علما بان خمسة كتب على الاقل صدرت حتى الان تحت عنوان الاسرار المفترضة لصدام خلال فترة سجنه ابرزها الجزء الاول من كتاب بعدة اجزاء للمحامي خليل الدليمي. ويقول عارف ان مخطوطات صدام وصلت بطريقة آمنة لعائلته وان المحامين جميعا كانوا يحصلون على معلومات عامة ولا تنطوي على اهمية كبيرة ليس بسبب عدم الثقة بالمحامين ولكن بسبب ظروف الاعتقال والمراقبة الامريكية.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter