صحيفة امريكية : مباحثات أمريكية عراقية سرية وحساسة جدا لتمديد الاحتلال

كشفت صحيفة أمريكية عن وجود مباحثات امريكية عراقية حساسة جدا لابقاء عشرة الاف جندي امريكي في العراق لمنع التوسع الايراني . مؤكدة إن إتخاذ هكذا قرار يحتاج الى موافقة الرئيس الامريكي الذي عارض الغزو الامريكي في العراق عام 2003 .ونقلت صحيفة وول ستريت جورنال عن عدد من المسؤولين الامريكيين قولهم إن قادة واشنطن العسكريين يرغبون في إبقاء عشرة آلاف جندي أميركي في العراق بعد الانسحاب في نهاية العام 2011 من اجل ضمان امن العراق ومنع ايران من التوسع بنفوذها اقليميا .وتابعت الصحيفة إن الرغبة الامريكية في وضع حد لوجودها في العراق يجعل من هذه المباحثات حساسة جدا اضافة الى القلق من التوترات والاحتجاجات من الشعب العراقي في حال تمديد البقاء العسكري الامريكي في البلاد .ويذكر ان وزارة الدفاع الأميركية أعلنت في الثامن من نيسان الجاري عن وجود اهتمام لبحث استعدادها تمديد وجود قواتها في العراق في حال طلب ذلك .من جانبها أكدت الحكومة العراقية رفضها لبقاء قوات الاحتلال على أراضيها بعد العام 2011 الحالي، معتبرة أن هذه الخطوة ستتسبب بمشاكل داخلية وإقليمية للعراق .و شهدت بغداد والكثير من مدن العراق خلال يومي الثامن والتاسع من الشهر الجاري تظاهرات بمناسبة الذكرى الثامنة لسقوط النظام السابق في العام 2003. تطالب برحيل قوات الاحتلال .

 

 

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter