شنيشل: وجود فلاح حسن شجعني على قيادة الزوراء مجدداً

أوضح المدرب الجديد لفريق الزوراء الكروي راضي شنيشل أن وجود الكابتن فلاح حسن على  رأس الهيئة الإدارية للنادي شجعني على قبول المهمة الى جانب ان الزوراء باسمه وتاريخه وثقله في الوسط الرياضي العراقي جعلاني اقبل بالمهمة من دون تردد .وقال راضي شنيشل في حديث  صحفي لمست من خلال اللقاءات التي جمعتني بالكابتن فلاح حسن انه يحمل برنامجاً لمديات بعيدة  يود من خلالها ان يرتقي بأسم نادي الزورء وأستعادة ألقه وأمجاده وهو ما شجعني على قبول المهمة الى جنب ان الزوراء بيتي الثاني وعودتي اليه طبيعية وسبق أن قدته قبل موسمين للحصول على وصافة الدوري الممتاز الا ان هذا الموسم سيكون اللقب زورائياً لا محال. واشار الى ان قيادته لفريق نادي الزوراء هذا الموسم لشعوري بان هذا النادي يحتاج الى جهود أبنائه الذين ابتعدوا عنه, وكنت أفضل ان لا اقدم الى وسائل الإعلام عن طريق مؤتمر صحفي كوني لست بغريب على أهل وأبناء النادي وأ رحب بعودة لاعبي الفريق القدامى والجدد ممن يرغبون بالتواجد مع الفريق خلال الموسم المقبل شرط ان يكون مستواهم في المستطيل هو الفيصل في بقائهم من عدمه في نادي الزوراء .  والمدرب راضي شنيشل من مواليد بغداد عام 1965 وشغل مركز قلب الدفاع في الفرق التي لعب فيها والمنتخبات الوطنية حيث مثل منتخب الشباب في بطولة كأس العالم عام 1989 بعد فوزه ببطولة شباب آسيا في قطر ثم مثل المنتخب الوطني في اغلب المشاركات التي شهدها عقد التسعينيات وقد كان آخر تواجد له في الدورة العربية التاسعة في الاردن عام 1999.. ودرب شنيشل عقب اعتزاله نهاية الموسم 2005/ 2006 فريق القوة الجوية في الموسم 2006/ 2007 ثم الزوراء في الموسم 2007/ 2008 ورديف نادي قطر القطري مطلع الموسم 2008/ 2009 ثم ثم اختير مدربا للمنتخب العراقي قبل بطولة كأس القارات 2009 قبل ان يعمل مدربا لفريق الطلبة الموسم 2009/ 2010 قبل ان يتفق مع ادارة الزوراء للعمل معها في الموسم الجديد 2010/ 2011، علما انه قاد فريقي القوة الجوية والزوراء للمركز الثاني في الموسمين الذين قادهما الى النهائي

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter