شمال السودان وجنوبه يتفقان على خطوات لبدء الانفصال

اعلنت الأمم المتحدة الأربعاء الماضية إن حكومتي شمال السودان وجنوبه اتفقتا على خطوات لبدء عملية الانفصال في أعقاب الإعلان عن نتائج الاستفتاء على استقلال الجنوب في وقت سابق الأسبوع الجاري.
يستكمل جنوب السودان عملية الانفصال في 9 تموز/ يوليو، موعد انتهاء اتفاق السلام الشامل الموقع عام 2005 لإنهاء الحرب الأهلية التي استمرت عقدين بين الشمال والجنوب والتي اودت بحياة عشرات الآلاف.
كان الاستفتاء على الانفصال بين الشمال والجنوب الخطوة الأخيرة في تنفيذ الاتفاق.
وقال هايلي منقريوس، مبعوث الأمم المتحدة الخاص للسودان، لمجلس الأمن الدولي في نيويورك إن الجانبين وافقا حتى الآن على عدد من القضايا، التي تشمل تقاسم عائدات النفط، والعلاقات الاقتصادية الثنائية وترتيبات المواطنة وفتح الحدود وعدم التدخل في شئون أحدهما الآخر.
أما بخصوص الخطوات قيد المناقشة، فهي تشمل الأمن وعدم الاعتداء والتعاون العسكري. وأكد منقريوس “قدم لنا السودان مثالا يظهر كيف يمكن أن تتغلب روح السلام على عقدين من الحرب”.
وأضاف أن الرئيس السوداني عمر البشير وقع مرسوما للاعتراف بتصويت الجنوبيين لصالح الانفصال.
وقد أظهرت نتائج الاستفتاء الذي جرى في كانون ثان/ يناير الماضي أن 58ر97 بالمئة من اصل 4 ملايين مقيدين في الجداول الانتخابية في الجنوب صوتوا لصالح الاستقلال

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter