شقيق نائب (اسلامي) يحول شقته الى ملهى للحفلات الماجنة وبنات الهوى

كشف مصدر امني في مركز شرطة ببغدا عن ورود شكوى من بعض ساكني احدى العمارات السكنية على احدى الشقق التي تمارس فيها اعمال منافية للأخلاق وحفلات ماجنة ، تضايق العوائل في المنطقة .
وقال المصدر ان ” مجموعة من العوائل ، من سكنة احدى العمارات السكنية ، قدمت شكوى عن احدى الشقق التي تمارس فيها اعمال منافية للأخلاق وحفلات ماجنة “، موضحآ بأن ” الامر تم بعد حدوث مشادة كلامية بينهم وبين مؤجر تلك الشقة “.
وبين ان ” الأهالي قدموا الشكوى ضد مؤجر الشقة ، وهو شقيق احد النواب ، وهو شاب في مقتبل عمره ، يتمتع برفاهية العيش وبذخ بالمال وعدم اكتراثه بالاخرين، في ظل رعاية شقيقه النائب “.
وأضاف المصدر بأن ” هذا الشاب من مواليد سنة 1992 ، طالب في كلية التقنيات الطبية والصحية – قسم التحليلات المرضية – المرحلة الأخيرة ، استأجر الشقة بمفرده بمبلغ قدره ( 750 الف دينار ) كبدل ايجار للشهر الواحد ، لتكن تحت تصرفه ، ويمارس فيها نشاطاته المعتادة ، من حفلات ماجنة ، تتخللها مشروبات كحولية ، وغالبآ ما يحضر معه مجموعة من الشباب ، برفقة بنات يعتقد انهن ( بنات هوى ) او ( عاملات في الكوفي شوب ) ، وغالبآ ما تكون سهراتهم في وقت متأخر من الليل ، ما يسبب ضجيجا يقلق راحة ساكني العمارة السكنية وما يجاورها او بالقرب منها من أهالي المنطقة “، بحسب ما افاد به المشتكون من أهالي المنطقة .
وأوضح بأن ” خلال تسجيل افادة المشتكين ، اكدوا بأن الشاب هددهم لأكثر من مرة وخلال مشادات كلامية حدثت في وقت سابق بأنه سيعمل على طردهم خارج المنطقة في حالة استمرارهم بالتعرض له و محاولة مضايقته في شقته بالشكوى او الغاء حفلاته ، على خلفية اعتراضهم على كثرة توارد بنات الهوى على الشقة ، وهو ما استدعى الأهالي الى اللجوء الى القوات الأمنية لحمايتهم منه “.
وعلى أساس هذه الشكوى ، تم احضار الشاب بعد ان داهمت دورية من المركز الشقة المقصودة ، وصادرت كميات من المشروبات الكحولية بأنواع مختلفة ، إضافة الى جهاز صوتي ( استريو ) مع سماعات مضخمة ، تصدر صوتآ عاليآ ( اشبه بـ  DJ  الحفلات ) ، ومجموعة من اشرطة حبوب مخدرة ، انكر الشاب علاقته بها “.
وخلال التحقيق معه ورد اتصال لمدير مركز الشرطة من النائب الاسلامي ، وعلى أساس هذا الاتصال ، جاءت الأوامر بأيقاف التحقيق وإعادة شقيق النائب الى سكنه مع وضع دورية حماية مقابل شقته ، على ان تكون جوالة ، وتمنع التعرض له من قبل أهالي المنطقة .
وتابع بأن ” النائب ارسل عناصر يعتقد انهم من حمايته الشخصية ، رابطوا امام شقة  شقيقه ، وابلغوا سكنة العمارة وباقي أهالي المنطقة بأنهم ” سيطردون من المنطقة كل شخص يعترض لشقيق النائب ، وهذا اخر تهديد لهم “، بحسب ما افاد به احد سكنة العمارة.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter