شعبان والمقداد: العدوان الإسرائيلي على غزة فشل في تحقيق أهدافه

دمشق-سانا: أكدت المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية العربية السورية الدكتورة بثينة شعبان “أن العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة لم يتمكن من تحقيق أهدافه وأن المقاومة الفلسطينية أثبتت أنها يقظة وواعية لكل محاولات هذا العدوان”.
وفي تصريح لها على هامش افتتاح معرض (فلسطين أمس واليوم وغدا) في دار الأسد للثقافة والفنون بدمشق دعت شعبان الشعب العربي برمته للوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني لأن المستهدف جميع العرب وقالت: “من يقف مع غزة يقف مع نفسه”.
وأشارت إلى أن التدخل الأمريكي في العراق هو “لحماية تقسيمه لأنهم يدافعون عن جزء منه وليس عن الشعب العراقي برمته” موضحة أن “الإرهاب الذي يعاني منه الشعب العراقي هو الإرهاب ذاته الذي يعاني منه الشعب السوري”.
ودعت شعبان الولايات المتحدة والقوى العظمى في العالم إلى اتخاذ موقف واضح من الإرهاب والتفريق بينه وبين المقاومة وحق الشعوب في مقاومة الاحتلال لافتة إلى “أن محاربة الإرهاب لا يمكن أن تكون عملا انتقائيا بل عملية شاملة في كل مكان من العالم وليس مكافحة الإرهاب حيث تتحقق مصالح بعض القوى”.
وفي تصريح مماثل أكد نائب وزير الخارجية والمغتربين السوري الدكتور فيصل المقداد أن العدوان على غزة يخطط له منذ زمن طويل بهدف شطب وانهاء القضية الفلسطينية لذلك أغرقوا المنطقة وأغرقوا سورية والعراق ولبنان بالإرهاب مضيفا..”إن هذا هو السبب الأساسي للعدوان”.

ولفت المقداد إلى أن من يدعم ما يسمى تنظيم “دولة العراق والشام” الإرهابي “هم المنافقون من الدول الغربية والذين ظهر نفاقهم مؤخرا حين لم يقفوا مع الشعب السوري والشعب العراقي بل وقفوا لأغراض أخرى”.
وأشار الى التحالف الغربي والصهيوني مع الأنظمة المساندة له في المنطقة العربية للقضاء على آخر ما يبشر بالخير في المنطقة وهي سورية مؤكدا أن المعركة واحدة سواء في”مواجهة الإرهاب أو العدوان الإسرائيلي وحرب الإبادة الجماعية التي ترتكبها بحق الشعب الفلسطيني وخصوصا أن ثلث ضحايا العدوان على غزة من الأطفال”.
وأكد المقداد أن موقف سورية مصيري من القضية الفلسطينية ومستمرة بالنهج الذي خطه القائد الخالد حافظ الأسد ويسير به السيد الرئيس بشار الأسد بلا هوادة على الرغم من المؤامرات والتهديدات وتكالب الأعداء على سورية.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter