شرطي سوري يروي قصة اختطافه من قبل العصابات الارهابية

/* Style Definitions */
table.MsoNormalTable
{mso-style-name:”Table Normal”;
mso-tstyle-rowband-size:0;
mso-tstyle-colband-size:0;
mso-style-noshow:yes;
mso-style-priority:99;
mso-style-parent:””;
mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt;
mso-para-margin:0cm;
mso-para-margin-bottom:.0001pt;
mso-pagination:widow-orphan;
font-size:10.0pt;
font-family:”Calibri”,”sans-serif”;
mso-bidi-font-family:Arial;}

دمشق/سانا: روى الشرطي رباح غانم أحد أفراد كتيبة حفظ النظام في خان شيخون بمحافظة إدلب السورية تفاصيل اختطافه من قبل مجموعة إرهابية مسلحة يوم الثلاثاء الماضي وإجباره على تسجيل مقطع فيديو لإعلان انشقاقه عن الكتيبة بعد ضربه وتعذيبه بوحشية بهدف استغلاله على قنوات العدوان الإعلامي على سورية.

وقال الشرطي رباح في حديث للتلفزيون العربي السوري: بتاريخ 18 الجاري توقفت بجانبي سيارة من نوع كيا بيك آب بيضاء ونزل منها ثلاثة مسلحين ببنادق آلية روسية وأجبروني بالقوة على الصعود إلى السيارة وعصبوا عيني ثم أخذوني إلى غرفة وهناك ضربوني بالعصي والأكبال وأعقاب البنادق.

وأضاف رباح: بعد ذلك طلبوا مني إعلان انشقاقي عن كتيبة حفظ النظام وكتبوا لي ما يجب أن أقول على ورقة ثم صوروني تحت تهديد السلاح وبعد ذلك ضربوني مجددا وأخذوني إلى غرفة أخرى وفي الليل أعادوا عصب عيني ونقلوني إلى مكان قريب من مكان خدمتي في خان شيخون ورموني من السيارة وتركوني بعد أن أخذوا هويتي العسكرية وسرقوا كل ما كنت أحمله من أموال وخاتم و/سلسال/ ذهب وبعد أن طلبوا من أهلي مبلغ 500 ألف ليرة سورية

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter