شبكة فساد تبيع وتشتري مناصب عمداء الكليات بمبالغ مالية ضخمة

كشف مصدر يعمل في وزارة التعليم العالي عن وجود شبكة فساد مقربة من الوزير حسين الشهرستاني تقود عملية بيع مناصب رئاسات الجامعات وعمادات الكليات مبينا ان التسعيرة تختلف بحسب الموقع.
وقال المصدر ان تعيين عمداء الكليات وبقية الكادر المتقدم لشاغلي الوظائف القيادية المكلفين بالعمل في الوزارة وخصوصا” في محافظة البصرة يدار من قبل سماسرة ( دلالين ( يبيعون تلك المناصب فيثبتون ويزيحون من يشاؤون .. وأضاف ان السماسرة يطلبون من رؤساء الجامعات ترشيح ثلاثة اسماء مثلا لمنصب العميد بدلا من العمداء الفاسدين والفاشلين والوكلاء او الذين تجاوزوا المدة القانونية للبقاء بالمنصب ( ثماني سنوات ) ويفترض بالوكيل الاقدم عمل مقابلة للمرشحين حتى تكتمل بقية الاجراءات ولكنه يمتنع من مقابلة المرشحين الجدد فيبقى المنصب مشغولا من قبل العميد الفاسد او الفاشل او الممدد له خارج القانون بعد دفع المقسوم “.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter