سيزان رائد الفن الحديث قراءة في كتاب* قراءة : د. شاكر عبد العظيم

مغامرة الخوض في موضوع تشكيلي فكري بحت يستلزم من القارئ عدة معرفية بمساحات الفن التشكيلي ، لهذا اصف عملية قراءة كتاب تشكيلي قراءة نقدية  بعدةٍ معرفية بسيطة كعدتي الثقافية بالمغامرة كونها تشكل استباحة سياحية ثقافية لعالم ربما سيكون من الصعب علي السير في طرقاته الوعرة لكني سأستفيد حتما مما سألمله من مقتنيات (معلومات) تضاف الى ممتلكاتي الذهنية حول موضوعات الفن التشكيلي.

    ان من اهم ما شكل اغواءا في الموضوع بالنسبة لي يتأتى من عنوانه (سيزان رائد الفن الحديث ) ثم مقولة (سيزان ابو الفن الحديث) وهي محفزات قرائية مهمة بالنسبة للقارئ البسيط مثلي ، وهذا ما شكل استدعاء بحث الموضوع لمعرفة هذه الابوة وهذه الريادة التي التصقت بسيزان دون غيره من رسامي الانطباعية .

    وأبدأ (انطلاقا من قراءة هذا الكتاب) في تحديد محاور عديدة تأسست وفقها رؤى سيزان التشكيلية في الرسم ومنها ما حققته المدرسة التأثيرية في الفن كالاهتمام بالرؤية العلمية في العمل التشكيلي عبر نظريات الضوء وظهور تقنيات جديدة في استخدام اللون (اللون هو ضوء يرسم به التأثيريين لوحاتهم الفنية ، وهو اساس العمل الفني) ، كما يشكل الاتجاه الى الحياة الفطرية وتلقائيتها من خلال الخروج الى الطبيعة والضوء الطبيعي والخلاص من اسر التبعية والتقليد ، فضلا عن تخليص الفني من هيمنة الاكاديمي من اسس واشتراطات هذه المدرسة ، وقد اكدت التأثيرية على اساليب ثلاث من اهمها :

1-    الطريقة الضوئية : وتهدف الى دراسة الضوء في اوقات مختلفة لمنظر واحد باستخدام النقط اللونية المتجاورة والتي تمتزج على شبكية العين وتعرف بالامتزاج البصري .

2-    طريقة تقسيم الالوان : عبر استخدام الالوان الرئيسية الثلاث (احمر،اصفر ،ازرق) وإرجاع المساحات اللونية الى العناصر الاولية باستخدام الالوان الاساسية في بقع لونية (جوجان في لوحة السيد المسيح) .

3-   الطريقة التنقيطية : وتمثل استخدام الالوان السبعه للطيف الشمسي الى جوار بعضها البعض ليكون من خلالها الفنان مساحاته على هيئة نقط متجاورة كما في اعمال الرسام (جورج سواره) و(فان كوخ).

    وبذلك فقد تم توجيه ضربة موجعة للطرق والاساليب الاكاديمية انذاك من اجل الخلاص من اسرها ، ولهذا تشكل افكار وأعمال سيزان مرحلة انتقالية فتحت االمجال امام مدارس فنية لاحقة ، بناءا على رؤيته المتمثلة في ان كل جسم او شكل في الطبيعة يمكن تلخيصه لمعادلهِ الهندسي كالمكعب ، الموشور، متوازي المستطيلات ، الدائرة ، المخروط والاسطوانه ، وتلك كانت بداية المرحلة التكعيبية .

     ثم تأثيره في ظهور المدرسة التجريدية الحديثة التي تكونت في القرن العشرين ، وقد تميزت اعماله بالاحساس بالعمق رغم احتفاظه بالتسطيح عبر استخدامات متنوعه للون وكثافته  الضوئية ، فالمنظر الطبيعي لا نلاحظ منه الا العناصر الشكلية الخاضعة لتنظيم المساحات المضيئة والمظلمة وهو ما شكل خطوة باتجاه ظهور التكعيبية والتجريدية في الفن . ما جعل من براك وبيكاسو رائدا التكعيبية ان يكونا من اكبر المتحمسين لفنه ، وماابهرهم كثيرا هو قيام سيزان بكسر قواعد المنظور التقليدي والتي كانت الشيء المعتاد في فن التصوير الغربي منذ عصر النهضة.     

   وعبر ذلك كله يمكن تقسيم مجمل اداءات سيزان الى اربعة مراحل هي : المرحلة الرومانتيكية ، المرحلة الانطباعية (التأثرية) ، مرحلة التأليف وتعني (تحقيق الجوهر البنائي بدل التأكيد على التأثير العابر للضوء) والمرحلة الغنائية ،فالتصوير بالألوان وانسجامها وجمالياتها فيما يخص الشكل الانطباعي يعد تعبيرا رائعا عن الغنائية  .

    و يبدو واضحا التأثير الكبير لشخصية رجل عبقري كسيزان في الفن الحديث حيث استحق بجدارة ما اطلق عليه (ابو الفن الحديث ) ، ولم يغفل الكتاب ما تعلق بمجل اداءات وحياة وتاثيرات سيزان في الفن ، لذلك فقد احتوى الكتاب على مجموعة مهمة من الاسماء ومنها ما ورد ذكره هنا ،الكتاب على قلة صفخاته كان يحمل معلومات مهمة جدا للقارئ كونه يشتغل على مرحلة مهمة من مراحل تطور الفن بشكل عام والفن التشكيلي بشكل خاص .

 

 

 

_____________

  • (سيزان رائد الفن الحديث) لمؤلفه (رعد مطر حمزة) والصادر من دار المرتضى في العراق عام 2014. ب (79) صفحة.
  • احتوى الكتاب على مقدمة للمؤلف واربعة فصول هي ( الاول :المدرسة التأثيرية ، الثاني :سيزان وارساء قواعد المدرسة التكعيبية ، الثالث مراحل اداء سيزان خلال القرن 19 والقرن 20، الرابع :دراسة تحليلية وفنية لنموذج من اعمال الفنان سيزان في مرحلة التأليف).
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter