سفير بني سعود في تصريح صفيق: سنعيد العراقيين الى وضعهم الطبيعي

قال السفير السعودي لدى العراق ثامر السبهان الذي يعد أول سفير لبلاده في بغداد بعد قطيعة دامت لاكثر من 25 عاما ان السعودية تريد “إعادة العراقيين الى وضعهم الطبيعي”. دون ان يوضح ماهية هذا الوضع وكيفية ذلك.
ونقلت صحيفة الرياض السعودية عن السفير السبهان تصريحه الصفيق خلال تسليمه نسخة من أوراق اعتماده الى رئيس الجمهورية فؤاد معصوم كسفير لبلاده في العراق “أن المملكة تحترم سيادة العراق وهي تحمل الخير له ولشعبه وتتوقع من العراقيين أن يضعوا أيديهم بيديها للنهوض بالعراق وعودته لوضعه الطبيعي بما يحقق له الامن والاستقرار ولشعبه الرخاء والتنمية”.
وأكد السفير السعودي بحسب الصحيفة حرص المملكة “على علاقاتها بالعراق وشعبه، وحرصها كذلك على وحدته وأمنه واستقراره”.
وكانت السعودية قد افتتحت سفارتها لدى العراق في 31 من الشهر الماضي وتولي ثامر السبهان مهام عمله في السفارة وهو كان ملحقاً عسكريا للسعودية في سفارتها في لبنان.
واعترضت في وقتها عدة اطراف سياسية في التحالف الوطني على تسمية [السبهان] كونه “رجل أمن عسكري، وليس رجل سياسة قادر على تصحيح العلاقات بين البلدين ودعت آنذاك وزارة الخارجية ورئاسة الجمهورية الى التريث في قبول اوراق اعتماده”.
وأثار اعلان السعودية مطلع هذا الشهر اعدامها رجل الدين الشيخ نمر النمر توترا في المنطقة وتسبب بقطع علاقاتها مع ايران كما انتقد العراق الاعدام وعده “سياسياً ومخالفا لحرية التعبير عن الرأي والديمقراطية” كما قال رئيس الوزراء حيدر العبادي.
لكن العراق أبدى حرصا “شديدا” على عدم تأثير ذلك في العلاقات مع السعودية

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter