سرقة حقيبة المالكي الشخصية وملفاتها السرية و 200 الف دولار من مكتبه

اصيب رئيس الوزراء نوري المالكي بحالة هستيريا شديدة لفقدان حقيبته الشخصية التي كان يضعها في مكتبة. وعلمت شبكة اخبار العراق ان الحقيبة الخاصة للمالكي هي من النوع التي تحمل ارقاما سرية وتحتوي على وثائق تخص اتفاقيتي شراء الاسلحة من روسيا ومن ايران وهما الصفقتان اللتان اثيرت حولهما الكثير من علامات الاستفهام.

وذكر مصدر مطلع ان  المالكي استدعى  مختصين من مكتب التحقيقات الجنائية الذي قام باخذ بصمات جميع العاملين في مكتب المالكي بهدف كشف الشخص الذي قام بسرقة الحقيبة التي تحتوي معلومات في غاية الاهمية بالنسبة للمالكي اضافة الى مبلغ 200 الف دولار.

واضاف ان المالكي رفض مقترحا تقدم به مستشاره الاعلامي علي الموسوي لتحويل القضية الى لجنة النزاهة  باعتبار المسألة ليس من اختصاص النزاهة على حد تقديره. هذا وتشكل عملية سرقة الحقيبة الخاصة للمالكي اكبر اختراق امني له رغم الاجراءات الامنية والاحترازية التي يتبعها الرجل للمحافظة على اسراره الخاصة.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter