زوجة طالباني ترفض ترشيح برهم صالح لمنصب رئيس الجمهورية

اكد مصدر عراقي كردي فشل قيادة الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة الرئيس العراقي المنتهية ولايته جلال طالباني اثر اجتماع لها الثلاثاء الماضية في الاتفاق على مرشحها لخلافته بسبب خلافات بداخلها تقودها عقيلته هيرو.
وقال المصدر ان قيادة حزب الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة جلال طالباني الغائب منذ عامين في المانيا للعلاج من جلطة دماغية قد عقدت الثلاثاء اجتماعا لترشيح احد اعضائها لخلافته في منصب رئيس الجمهورية .
واشار الى ان عقيلة طالباني السيدة هيرو أحمد قد تخلفت عن حضور الاجتماع الذي صوت لنائب طالباني في الحزب برهم صالح مرشحا لمنصب رئيس الجمهورية . واوضح ان قيادة الحزب الغت في اخر لحظة اعلانا رسميا عن قرارها بترشيح صالح خوفا من حصول انشقاقات داخل الحزب نظرا لمعارضة عقيلة طالباني لهذا الترشح كما اجلت الاجتماع الى وقت آخر ريثما يمكن اقناعها بالموافقة عليه .
واضاف ان هيرو احمد ترغب بترشيح واحد من اثنين من قياديي الحزب هما محافظ كركوك نجم الدين كريم والقيادي في الحزب عمر فتاح. لكنه اكد صعوبة الموافقة على احد هذين المرشحين من قبل القوى العراقية الاخرى فهي تسجل على كريم تصريحات سابقة له يصف فيها العرب بالشوفينيين وذلك حين كان مديرا للمعهد الكردي في واشنطن .. ولدى زيارة وفد المعارضة العراقية السابقة اليها عام 2000 بعث برسالة الى الكونغرس يطلب فيها عدم استقبال الوفد لانه يضم اعضاء عرب شوفينيين على حد قوله . كما انه لم يكن قياديا في حزب الاتحاد الوطني لكن الرئيس طالباني استدعاه بصفته طبيبا للاشراف على صحته التي تعرضت لانتكاسة خطيرة اواخر عام 2012 ثم عينه في قيادة الحزب ولم يكن احد افرادها. اما بالنسبة لعمر فتاح فأنه متهم بفساد مالي في قضية بناء محطة كهرباء السليمانية عندما كان يتولى منصب نائب نجيرفان بارزاني في رئاسة حكومة كردستان اواخر التسعينات الامر الذي اضطره الى الاستقالة من منصبه.
وردا على سؤال حول ما اذا استمر الخلاف بين قادة حزب الاتحاد حول برهم صالح اشار المصدر الى امكانية ترشيح طرف تسوية ثالث هو رئيس برلمان اقليم كردستان السابق عدنان المفتي.
واوضح المصدر ان ترشيح برهم صالح لرئاسة الجمهورية يحظى بدعم قوي من قبل رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني ومن مختلف القوى العراقية الاخرى

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter