زعيم دولة القانون يركل القانون ويقرر قبول نائب في الدراسات العليا رغم فشله في الامتحان

/* Style Definitions */
table.MsoNormalTable
{mso-style-name:”Table Normal”;
mso-tstyle-rowband-size:0;
mso-tstyle-colband-size:0;
mso-style-noshow:yes;
mso-style-priority:99;
mso-style-parent:””;
mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt;
mso-para-margin:0cm;
mso-para-margin-bottom:.0001pt;
mso-pagination:widow-orphan;
font-size:10.0pt;
font-family:”Calibri”,”sans-serif”;
mso-bidi-font-family:Arial;}

من اجل 4 ملايين دينار فقط: النائب عباس البياتي يستحوذ على مقعد جامعي لايستحقه

 

 اكد اساتذة وطلبة جامعيون ان التعليم العالي يشهد انحرافا خطيرا في مسيرته بعد ان بدأت الاصابع الحكومية العبث به خلافا للقوانين والنظم الجامعية.

واشاروا في اتصالات هاتفية ولقاءات الى ان حملة الاجتثاثات المستمرة وقبول غير المؤهلين للدراسات العليا فيها نتيجة تدخلات حكومية من اعلى هرم في الحكومة وغيره واستبعاد المؤهلين عنها تمثل ابرز مظاهر هذا الانحراف.

وقالوا ان قبول النائب عباس البياتي في الدراسات العليا بامر من رئيس الوزراء رغم فشله في الامتحان التنافسي مثال صارخ على هذا الانحراف خاصة وانه يأتي من قبل رئيس الحكومة التي تزعم لنفسها شعار (دولة القانون).

وكانت قد افادت مصادر مطلعة بوزارة التعليم العالي ان قبول النائب عن ائتلاف دولة القانون عباس البياتي، في الدراسات العليا تم بقصاصة ورق من رئيس الوزراء نوري المالكي موجهة الى وزير التعليم العالي علي الاديب، على غرار عملية قبول النائب كمال الساعدي في الدراسات العليا بقسم الاجتماع في كلية الاداب عام 2009 التي تمت في يوم اعلان نتائج القبول.

وقالت المصادر، التي فضلت عدم ذكرها، ان النائب البياتي لم يحضر الى الامتحان التنافسي، واستحق صفراً بجدارة، مشيراً الى ان معدله التنافسي بلغ 54,37 فضلاً عن كون قبوله تم على قناة القبول الحكومي خارج السياقات العامة لعدم توفر شرط العمر.

وأكدت نتائج الامتحانات الخاصة بالدراسات العليا، التي نشرتها جامعة بغداد على موقعها الالكتروني، قبول النائب عباس حسن موسى عباس البياتي على قناة القبول العام “استثناء من جميع الضوابط”، المعمول بها لقبول طلبة دراسة الماجستير في العلوم السياسية، وذلك كونه “حجز مقعدا حسب كتاب الوزارة المرقم ب ت 5/ 8734 في 19/9/2011”.

وأشار الحقل الخاص بالبيانات الخاصة بالبياتي الى أن نتيجته “الرسوب في الامتحان التنافسي، وأن عمره عند التقديم يتجاوز شرط العمر، وليس له الخدمة الوظيفية الكافية بعد آخر شهادة”.

وتابعت المصادر ان البياتي تخرج من كلية العلوم السياسية هذا العام 2011 ، وجاء في حقل ملاحظات البرنامج على الموقع الالكتروني لجامعة بغداد انه لم يحضر الامتحان وليست لديه خدمة وظيفية بعد آخر شهادة. 

وتابعت المصادر قائلة ان النائبة عن القائمة العراقية زالة يونس احمد النفطجي كانت ضمن الطلبة الذين أدوا الامتحانات نفسها على قناة النفقة الخاصة، وكانت نتيجتها الرسوب في امتحان المفاضلة في كلية العلوم السياسية جامعة بغداد، الا أن الحقل الخاص بها خلا من أية إشارة الى قبولها بقرار من وزارة التعليم العالي اسوة بالبياتي.

يذكر أن من حق البياتي، الذي ينتمي مع وزير التعليم العالي علي الأديب الى ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء نوري المالكي، التقديم على قناة النفقة الخاصة باختصاصه ذاته في جامعة بغداد، التي يتم خلالها استثناء المتقدمين من شرطي العمر والمعدل مقابل دفع اربعة ملايين دينار سنويا، الا أنه قدم على قناة القبول العام التي تكون الدراسة فيها مجانية، في حين أن العدد المطلوب لا يتجاوز التسعة طلاب من مجموع المتقدمين.

وكان طلبة متقدمون للدراسات العليا في جامعة بغداد اعتبروا، في الـ15 من ايلول الماضي، أن رسوبهم أمر حتمي لصالح برلمانيين وسياسيين، وذلك بعدما حصل لهم خلال امتحان المفاضلة الذي قاموا بتأديته، مؤكدين أن كل الأدلة تشير الى إمكانية التلاعب بدرجاتهم بعد رفض المشرفين على الامتحانات أن يكتب اسم الطالب على الدفتر الامتحاني، فضلا عن طبيعة الأسئلة التي فوجئوا به

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter