رمضان يطرق ابوابنا فاتقوا الله

نادية العبيدي

ها هو ذا رمضان الكريم سيطرق ابوابنا قريباً ببركته وخيره المتزايد .. وكلنا توق لأيامه المباركة التي ينتظرها العالم الاسلامي اجمع فليلة من ليالي رمضان تعادل دهراً بأكمله بطقوسه الجميلة وعباداته التي تقربك الى الله جل وتبارك في علاه.. ويستقيم المستقيمون ويتنسك النساك في مناسكهم ويتعبد المتعبدون في محاريبهم ويستغفر الخطاؤون ويلوذون بليل طويل من قيام وقعود واستغفار عازفين عن لهو الحياة متناسين كل اغواءاتها اذ ان الشياطين مقيدة … وهم بحاله حب لايام مباركة ستحل مع رمضان الكريم…وستتلون موائد الرحمن بما لذ وطاب .. من اعناب وارطاب..
والسؤال هنا هل تراها الفضائيات  ستكون اكثر تحجباً مما هي عليه طوال ايام العام ..!!!وهل ستتنسك مع النساك وتقوم الليل مع القائمين..؟ ام انها ستقدم ما يفسد الصوم مذ يصدح الامساك .. حتى افول الشمس فمغربها وحتى صدوحه امساكا مرة اخرى!!؟
وهل ستعرى الاجساد وتهتك حرمتها دون خشية او ورع امام انظار الصائمين المحتمين بظلال سقوف بيوتهم هاربين من قيظ آب وتهتك ستار قيلولتهم واقتحام الذات غصباً بشياطينهم عبر الشاشات الصغيرة .ومع ارتفاع حمى حرارة الشمس واصطراع الصيف مع العراقيين بالذات .
اتراها ستصطرع الفضائيات هذا العام ايضاً كما الاعوام المنصرمة بمسابقات للفساد والافساد نهاراً جهاراً  دون ان تخشى ربا حليما غضوبا او حتى تراعي مشاعر الصائمين .. ايعتقدون بانهم يقدمون خدمة للمتعبدين الذين يبغون التقرب الى الله وان كان ذلك في شهر واحد من كل حول …
اين هو الشعور بالمسؤولية ؟؟ واين هو الشعور بالخشوع من هذه الايام الشريفة .. هل اصبح الهم الشاغل الذي يشغل المنتجين الطارئين هو الكسب المادي فقط .. متناسين اي شيء آخر من مبادئ وقيم .. تساؤلات كثيرة تدور في اذهان المشاهدين الا تخضع هذه الاعمال للرقابة ؟ اليست هناك لجان متخصصة تعمل على الموافقة عند تقديم اي نص قبل تصويره ؟ الا ترفض الاشياء الخارجة عن العرف والدين .. ؟ كيف سيتعلم الجيل الذي سينشأ على وقع خطوات دالي وانغام راقصة لننسي عجرم وخلاعة للممثلات المصريات وهن كثر … كنا في السابق نفطر على قول الله اكبر.. ثم حديث رمضان .ومن ثم الاغنية الدينية المعروفة (يا اله الكون انا لك صمنا…)
اما الان وبعد انقضاء زمن ومجئ اخر وبحجة ان الانسان تطور .. خرجت الينا الآف  المتغيرات التي تجعل من ايام رمضان فاقدة لعذوبتها وطعمها وقدسيتها .. خرجت علينا الاف الفضائيات التي تدعي الترفيه عن الصائم .. والقصد منها ايذاء الصائم وهتك حرمته ونزع الخمار عن حياء قلبه … اليس من الاجدر ان تستتر الممثلات اللواتي يخرجن اجسادهن امام انظار الناس وان يكن في مثل هذه الايام .. اليس من الممكن تحمل ان لايدخل دينار حرام يأتي عن طريق العهر المعلن او الفساد الاخلاقي والانحلال الخلقي.. اليس اجدر ان تنتج المسلسلات الاجتماعية من دون اثارة للمشاعر او انتهاز اي فرصة للمخرج بجعل مشاهد ساخنة تحتوي على قبلات مثلا اطول من اللازم .. الم يكن هناك في السابق لجان  رقابية تخضع لها المسلسلات قبل العرض …
وبعد ان نشاهد ما عظم من ذنوب واصطراع العائلة على الرمونت كونترول الخاص بالستلايت والذي لا يثبت في  مكان واحد وانما ينتقل بين الايادي ولا يطابق امزجة  العائلة .. اتمنى ان يراعي الممثل وهو الطرف الاساس في مايحدث انتقاء الدور الذي يزيده احتراماً ولا يتخم جيوبه باموال حرام .. وكل رمضان وانتم بخير .

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter