رئيس مؤسسة اعلامية يوظف الحسناوات الفاشلات اعلاميا لتلبية رغباته المنحرفة

قال لنا الفنجان: ان مصدرا اعلاميا كشف عن استمرار تفشي فضائح العلاقات الحميمية بين الكادر الادراي لمؤسسة اعلامية عراقية كبيرة .
وقال المصدر البارز ، أن ” ما زالت بعض الكوادر في مؤسسة (…)  تعاني من تفشي ظاهرة العلاقات المنافية للأخلاق ، وتأثيرها على سمعة الكوادر البعيدة عن تلك الشبهات امام الوسط الإعلامي “.
وأضاف بأن ” مدير عام المؤسسة ، ما زال يمارس هوايته في الارتباط بعلاقات مشبوهة مع موظفات حديثات العهد ، يتم استقطابهن ، من اجل إرضاء رغباته الجنسية والعاطفية بمقابل منحهن مكانة مرموقة إضافة الى تثبيتهن على الملاك الدائم على الرغم من انهن لم يقضين بالخدمة سوى عدة أسابيع ( موظفات بعقود ) “.
واكد ان ” المدير العام استبدل حسناءه القديمة ، بأخرى من الجيل الجديد ، موضحآ بأن ” الجديدة هي مقدمة برنامج باتت في الفترة الأخيرة ، تبين لكادر المؤسسة علاقتهم الحميمية ، عبر ملازمتها له اينما ذهب إضافة الى جلوسها في مكتبه لفترات طويلة بمفردهما دون عمل رسمي “.
وأوضح بأن ” البرنامج الذي باشرت بتقديمه العشيقة الجديدة بمفردها في موسمه الثاني بعد ان كانت تشارك اعلاميا اخر تقديمه في موسمه الأول ، تم استحداث امر تقديمها بمفردها من قبل المدير العام بتوجيه مباشر لمدير البرامج في القناة “.
ونقل المصدر استياء الكوادر الصحفية والإعلامية المخضرمة من ما تعانيه المؤسسة بسبب المدير العام ، حيث انه يستغل حاجة الاعلامي للعمل مقابل إرضاء رغباته الجنسية والعاطفية الضعيفة ، وهو امر لا يحدث لأول مرة وانما كثر تكرار هذه الأفعال داخل المؤسسة .
وكان قد كشف مصدر من داخل المؤسسة عن استمرار مديرها العام بتماديه بفضائحه الجنسية مع حسناواته مقابل تقديم المغريات لهن عبر اسناد برامج تبقيهن على الشاشه باستمرار”.
واوضح المصدر ان ” لدى المدير العام كوادر متخصصة في مجال الاقناع لكل من ترغب في العمل ضمن المؤسسة

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter