دول خليجية تخصص مليارات الدولارات لتنظيمات عراقية من اجل الاطاحة بالحكومة

<!– /* Font Definitions */ @font-face {font-family:”Cambria Math”; panose-1:2 4 5 3 5 4 6 3 2 4; mso-font-charset:0; mso-generic-font-family:roman; mso-font-pitch:variable; mso-font-signature:-1610611985 1107304683 0 0 159 0;} @font-face {font-family:Calibri; panose-1:2 15 5 2 2 2 4 3 2 4; mso-font-charset:0; mso-generic-font-family:swiss; mso-font-pitch:variable; mso-font-signature:-1610611985 1073750139 0 0 159 0;} /* Style Definitions */ p.MsoNormal, li.MsoNormal, div.MsoNormal {mso-style-unhide:no; mso-style-qformat:yes; mso-style-parent:””; margin-top:0in; margin-right:0in; margin-bottom:10.0pt; margin-left:0in; text-align:right; line-height:115%; mso-pagination:widow-orphan; direction:rtl; unicode-bidi:embed; font-size:11.0pt; font-family:”Calibri”,”sans-serif”; mso-fareast-font-family:Calibri; mso-bidi-font-family:Arial;} p.MsoNoSpacing, li.MsoNoSpacing, div.MsoNoSpacing {mso-style-priority:1; mso-style-unhide:no; mso-style-qformat:yes; mso-style-parent:””; margin:0in; margin-bottom:.0001pt; text-align:right; mso-pagination:widow-orphan; direction:rtl; unicode-bidi:embed; font-size:11.0pt; font-family:”Calibri”,”sans-serif”; mso-fareast-font-family:Calibri; mso-bidi-font-family:Arial;} .MsoChpDefault {mso-style-type:export-only; mso-default-props:yes; font-size:10.0pt; mso-ansi-font-size:10.0pt; mso-bidi-font-size:10.0pt; mso-ascii-font-family:Calibri; mso-fareast-font-family:Calibri; mso-hansi-font-family:Calibri; mso-bidi-font-family:Arial;} @page Section1 {size:8.5in 11.0in; margin:1.0in 1.25in 1.0in 1.25in; mso-header-margin:.5in; mso-footer-margin:.5in; mso-paper-source:0;} div.Section1 {page:Section1;} –>

/* Style Definitions */
table.MsoNormalTable
{mso-style-name:”جدول عادي”;
mso-tstyle-rowband-size:0;
mso-tstyle-colband-size:0;
mso-style-noshow:yes;
mso-style-priority:99;
mso-style-qformat:yes;
mso-style-parent:””;
mso-padding-alt:0in 5.4pt 0in 5.4pt;
mso-para-margin:0in;
mso-para-margin-bottom:.0001pt;
mso-pagination:widow-orphan;
font-size:11.0pt;
font-family:”Calibri”,”sans-serif”;
mso-ascii-font-family:Calibri;
mso-ascii-theme-font:minor-latin;
mso-fareast-font-family:”Times New Roman”;
mso-fareast-theme-font:minor-fareast;
mso-hansi-font-family:Calibri;
mso-hansi-theme-font:minor-latin;
mso-bidi-font-family:Arial;
mso-bidi-theme-font:minor-bidi;}

كشفت مصادر اعلامية عن تشكيل ثلاثة تنظيمات عراقية في عواصم خليجية وبالتنسيق مع الداخل، وان شخصيات حكومية رفيعة زارت مكة أخيرا لأداء العمرة قد التقت مع موفدين خليجيين ومع رموز من هذه التشكيلات.

وقالت صحيفة القوة الثالثة نقلا عن مصدر إستخباري خليجي بأن عدة ملايين من الدولارات قد رصدت لهذه التنظيمات ،وتم تدريب الكثير من كوادرها في دول خليجية وغربية على نفقة أنظمة خليجية للقيام بعملية التغيير في العراق قريبا، وتحتوي هذه التنظيمات على ضباط كبار يقيمون خارج العراق مع رجال أعمال داخل وخارج العراق ومعهم عدد من المعارضين للنظام السابق ممن حرموا من المشاركة في الحكومة نتيجة مواقفهم الرافضة للتدخل الإيراني….

 ويرأس التشكيل الأول محام يقيم في دولة خليجية ومن أصول تركية من جهة الأب وإيرانية من جهة  الأم  ويمتلك شركة أسستها له تلك الدولة ويتنقل بين دول الخليج ولندن ويحاول تأسيس فضائية أضافة لتشكيلات صغيرة تتحد فيما بعد في داخل العراق، وهو مقرب من الأميركيين، والتشكيل الآخر يرأسه محام آخر كان يعمل في دولة خليجية  ومقرب من أجهزتها لأربعين عاما وهو يرأس عشيرة عراقية، وسبق وأن أشترك في الحكومات الأولى ومتنقل بين الخليج والعراق ولندن، وله علاقات قوية مع عواصم خليجية ومع رجال أعمال  وإعلاميين وقادة عراقيين وعرب، ومقرب من الأميركيين والبريطانيين، وفي تشكيله بعض الوجوه التي تبوأت مناصب حكومية ووزارية في حكومة علاوي والجعفري، وحكومة المالكي الأولى ولقد لعبت القبائل دورا في تزكيتها للعواصم الخليجية، أما التشكيل الثالث فهو برئاسة شخصية  عسكرية عراقية كبيرة لها علاقات مع الداخل وتقيم في الخارج ولها ثقلها في الداخل ومعها عدد من الضباط الكبار، ورجال الأعمال، وشخصيات مهمة  ومعتدلة من النظام السابق ، وبعضهم مقرب من الأميركيين وهم الذين أبقوهم في البلدان الذي يتواجدون فيها منذ عام 2003..

 والهدف هو تغيير نظام الحكم في العراق ليتماشى مع الاهداف المرسومة لغزو ايران والاطاحة بنظامها من قبل التحالف الاميركي الغربي الخليجي ، خصوصا وأن هناك تهديدات حقيقية من داخل العراق وزحف إيراني وتركي على المحيط العربي حسب قول المصدر ،

 وسوف تبعد وجوه بارزة من النظام الحالي، ولن يسمح لها بالمشاركة ،بل ستقف أمام دوائر القضاء، ناهيك عن أن هناك تنسيقا قويا مع شيوخ قبائل عراقية ومع قادة أمنيين وكذلك مع أطراف دينية وسياسية داخل العراق

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter