دبي تحيل الشيخ الكبيسي للقضاء بسبب عبدالوهاب والبغدادي

أصدرت شرطة امارة دبي قراراً بإحالة دعوى مرفوعة على الداعية العراقي الشيخ الدكتور أحمد الكبيسي إلى النائب العام، في قضية هجومه على محمد بن عبد الوهاب، مؤسس الحركة الوهابية بالسعودية.

وأعلن المحامي السعودي عثمان العتيبي أنه تبلغ من قبل شرطة دبي بأن القائد العام لشرطة دبي أحال دعوته إلى النائب العام.

وكان العتيبي أقام دعوى قبل أيام ضد الداعية الدكتور الشيخ أحمد الكبيسي لدى شرطة دبي؛ لتهجمه على مؤسس الحركة الوهابية محمد بن عبد الوهاب، مشيرا الى أن ما تلفَّظ به أحمد الكبيسي في لقاءات تلفزيونية بروح الكراهية أمر خطير، وعلى المخلصين التصدي له.

وجاءت هذه التطورات بعد أن قال الداعية الكبيسي، في تسجيل فيديو يُتداول على نطاق واسع في شبكات التواصل الاجتماعي، ردا على سؤال حول تفجير المراقد الدينية في مدينة الموصل الخاضعة لسيطرة تنظيم “داعش” الارهابي: “فليسمعني هذا الكلب ابن الكلب.. أبو بكر البغدادي.. قاتل الحسين أشرف منه، هذا عميل يهود وليس أكثر.. والله داعش وماعش وحتى محمد بن عبدالوهاب أبو الوهابية صنيعة يهودية مائة في المائة ودعهم يقتلونني إذا أرادوا.”

وأضاف: “أنا مسؤول عن هذا الكلام أمام رب العالمين.. والله حركة يهودية مرتبة ترتيبا لتمزيق الأمة، وقد مزقتها”.

في المقابل رد إمام الحرم المکي، الشيخ سعود الشريم على الداعية العراقي، بتغريدة قال فيها: “ضاقوا ذرعا بدعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب لموافقتها منهج السلف، فزعموا أنه صناعة يهودية، وهذا ديدن أعداء الحق!! “وقالوا أساطير الاولين اكتتبها”.

وأنتقد الشيخ الكبيسي ، قبل أكثر من عامين، معاوية بن أبي سفيان، ما أسفر عن تعليق برنامجه التلفزيوني في دبي.

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter