خمس قواعد اميركية في كردستان مقابل رواتب البيشمركة لعشر سنوات

دعا زعيم التيارالصدري السيد مقتدى الصدر حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي الى التحرك ضد الاتفاقية العسكرية التي وقعت بين حكومة اقليم كردستان والقوات الامريكية.
وقال الصدر في رد مقتضب حول الاتفاقية “على الحكومة التحرك قبل وقوع المحذور”.
وكانت حكومة اقليم كردستان قد وقعت اتفاقية مع البنتاغون لتدريب قوات البيشمركة .
يشار الى ان موقع /اي كورد ديلي/ الالكتروني كشف عن ان” امريكا ستقوم بانشاء 5 قواعد عسكرية في اقليم كردستان بموجب البروتوكول العسكري الموقع بين اربيل وواشنطن ، مبينا ان امريكا تعهدت بتدريب وتأهيل ودفع رواتب قوات البيشمركة لمدة عشر سنوات”.
وكانت وزارة الدفاع العراقية اكدت علمها بمذكرة التفاهم بين البنتاغون والبيشمركة، فيما تم نشر بنود المذكرة بالكامل، ولا تتضمن اي اشارة الى قواعد عسكرية.
وتتضمن مذكرة التفاهم التي وقعت بين إقليم كوردستان والولايات المتحدة البنود التالية حسب اعلان وزارة الدفاع العراقية أوائل الشهر الجاري:-
• زيادة عدد إفراد البيشمركة المتواجدين في الخطوط الدفاعية الأمامية لمنع إي تسلل من قبل عصابات داعش الإرهابية.
• توفير قوات متحركة للمساعدة في عمليات تحرير نينوى إن اقتضت الحاجة ذلك .
• إسناد التحالف الدولي في تدريب وتسليح عناصر الحشد داخل أراضي كردستان المدققين حسب سياقات الحكومة العراقية.
• التعاون الكامل والتنسيق مع الحكومة العراقية في عمليات تحرير نينوى
• الاستمرار في اسناد وتمكين القوات الامنية العراقية من استخدام اراضي كردستان في عمليات نينوى .
• إسناد وتمكين زيادة مؤقتة لقوات التحالف الدولي في كردستان العراق لعمليات تحرير نينوى وبضمنها استخدام اراض في كردستان العراق بصورة مؤقتة (بعد استحصال موافقة الحكومة العراقية).
• من تأريخ تفعيل هذه المذكرة يتم انسحاب قوات البيشمركة وقوات الاقليم الاخرى من المناطق المحررة في عمليات نينوى حسب جدول زمني تقره الحكومة العراقية .
• القيام باصلاحات اساسية وواضحة في وزارة البيشمركة مما يؤدي الى الشفافية المالية من قبل الاقليم في تدقيق الاعداد ودفع الرواتب

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter