خمسة وخمسون مليون دولار رصيد ضابط خائن متهم بتسليم الموصل في بنك باربيل

أفاد مصدر مطلع، بأن هناك عددا كبيرا من الضباط العراقيين في الجيش والشرطة يمتلكون أرصدة ضخمة في مصارف إقليم كردستان العراق.

وقال المصدر إن “هناك أموالا ضخمة في ارصدة مصرفية تعود لعدد من الضباط الكبار في الجيش والشرطة العراقية وذويهم أو أناس مقربين منهم في مصارف إقليم كردستان العراق”.

وأضاف المصدر وهو مصرفي في محافظة اربيل اشترط عدم الكشف عن أسمه، إن “أحد الضباط المتورطين في سقوط مدينة الموصل وتسليمها لعناصر تنظيم داعش يمتلك هو وذويه ما يقدر بـ55 مليون دولار في احد مصارف إقليم كردستان العراق”، مبينا أن “المصرف الذي يدخر فيه المسؤول هذه الأموال تجاري وليس حكوميا، حيث لا يخضع لرقابة الجهات المعنية”.

يذكر أن عددا من الضباط الكبار في وزارتي الدفاع والداخلية، وبحسب تقارير المفتشيات العامة في الوزارتين ووسائل إعلام، حصلوا على مبالغ كبيرة بسبب ظاهرة “الفضائيين” من منتسبي القوات الأمنية الذي لا يلتزمون بالدوام مقابل دفع جزء من مرتباتهم للضباط، بالإضافة إلى التعاون مع عدد من الجهات الخارجية والحصول على أموال مقابل تهريب السجناء من المعتقلات العراقية ومنهم عناصر تنظيم “داعش”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter