خطة صهيونية لتدمير مدينـة بـابـل الأثـريـة

كشفت مصادر دبلوماسية عراقية من باريس أن مدينة بابل الأثرية مهددة بالاستبعاد من لائحة التراث العالمي نتيجة لجهل السلطات المحلية في تلك المحافظة وإصرارها على إنشاء مطار بابل الذي يتطلب إنشاؤه إزالة عدد كبير من الآثار.
وقالت المصادر أن “مدينة بابل الأثرية أصبحت قاب قوسين أو أدنى من الرفع الشامل من قائمة التراث العالمي التابعة لمنظمة اليونسكو العالمية جراء جهل السلطات المحلية في المحافظة وتمسكها بمشروع مطار بابل, مبدية استغرابها من الإصرار على إنشاء هذا المطار بالرغم من عدم الحاجة الماسة إليه لاسيما وان مطار النجف يبعد عن محافظة بابل 40 كيلو مترا في حين يبعد مطار بغداد الدولي 80 كيلو مترا”.
واتهمت المصادر جهات يهودية صهيونية بالوقوف وراء الإصرار على إنشاء مطار بابل لأنه سيزيل آثار الدولة البابلية التي حطمت الكبرياء والجبروت اليهودي وهم جادون في تخريب العراق عبر إي وسيلة ممكنة. وترى المصادر أن “هذا المشروع  يعتبر هدرا لأموال الدولة في حين يعيش مواطني 8 محافظات مأساة السفر عبر مسافات طويلة جدا للوصول إلى مطار البصرة أو مطار بغداد وتلك المحافظات أولى من بابل بإنشاء مطار ولا مخاطر فيها من الإنشاء كما هو حال بابل”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter