خطة استباقية لاسقاط منافسي المالكي في حزبه قبل ان يسقطوه

علمت وكالة ” احرار ” من مصادرها في رئاسة مجلس الوزراء ان المستشار الإعلامي علي الموسوي نصح المالكي بضرورة توجيه ضربات إعلامية لقياديين في حزب الدعوة وائتلاف دولة القانون بغية تخفيف الضغط عليه، وبالتالي لالقاء اللوم عليهم في فشل الحكومة في توفير الامن والخدمات .   

وأشار المصدر الى ان المواقع الإعلامية التابعة لرئيس الوزراء بدأت بتطبيق خطة ” قوة الدروع” وهذا اسمها الرمزي لمواجهة الهجمات الإعلامية المضادة التي تستهدف سياسيات المالكي واخفاقاته المستمرة  .

واضاف المصدر ان المواقع الإعلامية التي يشرف عليها الموسوي بدأت بتطبيق “قوة الدروع “عبر استهداف شخصيات من الخط الاول لائتلاف دولة القانون وحزب الدعوة ، فقد تم وصف محافظ بغداد السابق صلاح عبد الرزاق برجل اقوال لا أفعال ووصف حسين الشهرستاني بالرجل الكاذب فيما ربطت علي الشلاه بالبعث وانه رجل يحب الوقوف في الصف الثاني , اما حيدر العبادي فمهندس جاءت به المحاصصة لرئاسة اهم لجنة برلمانية كالمالية النيابة ولم تنته بحسن السنيد الذي لا يملك اي قاعدة شعبية او انصار ويريد الترشيح مرة اخرى لعضوية البرلمان بل تعدت لتشمل علي الأديب الذي يريد ان يصبح رئيس وزراء بتاريخ متواضع لا يؤهله لذلك ، وكل ذلك لاجل ان يبقى المالكي في رئاسة الوزراء والايحاء لمن يريد استبداله بانه هو الرجل المناسب في المكان المناسب .

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter