خالد العبيدي وخالد العطية على رأس قائمة التغيير الحكومي القريبة وزير فاسد يهرب امواله واولاده الى اميركا بصحبة تاجر كردي

كشف مصدر مطلع، أن رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي يعتزم تغيير وزير الدفاع خالد العبيدي ورئيس هيأة الحج والعمرة خالد العطية في التعديل الوزاري المقبل.

واكد المصدر  “ادراج اسم كل من رئيس هيأة الحج والعمرة خالد العطية، ووزير الدفاع خالد العبيدي، ضمن الوزراء المشمولين بحزمة الاصلاحات والتغيير الوزاري الجوهري”.

وكان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، قد دعا في خطاب متلفز بثته قناة العراقية، شبه الرسمية، البرلمان إلى اجراء تغيير وزاري جذري وجوهري، يضم شخصيات مهنية وتكنوقراط، خدمة للصالح العام.

وقال المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه، إن “احالة العبيدي والعطية الى التقاعد وعزلهم عن مناصبهم ستتم بعد ان تتوفر التوافقات السياسية حول الموضوع واستحصال المقبولية بشأنه”.

في سياق متصل طالبت نائبة عن ائتلاف دولة القانون، رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي بالتحفظ على الوزراء الذين سيستبدلهم بآخرين ومنعهم وعوائلهم من السفر الى حين تبرئة ذممهم.

وقالت النائبة عالية نصيف في بيان لها ان “توجهات العبادي نحو إجراء التغيير الوزاري الذي تحدث عنه مؤخرا يجب أن تنسجم مع التحديات التي يمر بها البلد، معربة عن أملها بان “يأتي العبادي بوزراء تكنوقراط مشهود لهم بكفاءتهم ونزاهتهم”.

وأضافت، ان “أي تغيير وزاري في هذه المرحلة يجب أن يرافقه الحذر من هروب أي وزير تحوم حوله شبهات فساد الى الخارج أو هروب أفراد عائلته، لأن الوزير الفاسد في حال استبداله بآخر لن يربطه شيء بالبلد بعد أن يكون قد انتهى من عملية نهب المال العام ليبدأ بمرحلة استثمار ما سرقه في مشاريع خارج البلد”.

وبينت نصيف، ان “معلومات مؤكدة وردت تفيد أن أحد الوزراء قام قبل أيام بتهريب ابنه الثالث والأخير الى أمريكا مع تاجر كوردي اسمه (وريا) ليلتحق بولديه الآخرين المتواجدين في الخارج، استعداداً لالتحاق الوزير نفسه بهما”.

ودعت الى “ضرورة قيام رئيس الوزراء بالتحفظ على الوزراء الذين أثيرت حولهم ملفات فساد والذين وردت أسماؤهم في لجنة النزاهة وإصدار قرار بمنعهم وعوائلهم من السفر الى الخارج الى حين تبرئة ذممهم والتأكد من عدم تورطهم بقضايا فساد مالي”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter