حميد الهايس يهاجم شيوخ الانبار: انهم يرقصون لمن يدفع لهم 500 دولار

في هجوم غير مسبوق وعقب ظهور ملامح هزيمته الانتخابية في الانبار وصف حميد الهايس شيوخ الانبار بأنهم تابعون لمن يدفع لهم أكثر، وقال إنه يستطيع أن يجعلهم يرقصون له مقابل 500 دولار

 

وقال الهايس الذي يطلق على نفسه رئيس مجلس انقاذ الانبار : إن "بعض شيوخ محافظة الانبار، يتحدث بوجهين مختلفين، وهم تابعون لمن يدفع لهم أكثر أيا كان توجهه، والبعض الآخر منهم مأجورون، موضحا أن بعضهم ذهب إلى  عادل عبد المهدي وقالوا له نحن معك، ثم ما لبثوا أن تركوه حينما وجدوا من يدفع لهم أكثر منه

 

 

واعتبر الهايس، وهو مرشح عن ائتلاف عمار الحكيم  أن هذه الثقافة، التي لا زال الكثير منهم متأثر بها، هي ثقافة حزب البعث  مضيفا أن صدام كان في السابق يجمعهم في قاعة ويجعلهم يهتفون له، وقال :بإمكاني اليوم أن أجلب عدداً منهم للهتاف والرقص لي مقابل 500 دولار

 

 

من جهته قال أحمد أبو ريشة أن خسارة بعض الشخصيات السابقة في صحوة العراق، والذين تحالفوا مع كيانات أخرى، دفعتهم لإطلاق تصريحات كهذه

 

 

وقال أبو ريشة إن شيوخ الانبار أسمى وأرفع من وصف الهايس، وأنهم أعطوه اعتباره حينما لم يصوت له أحد في المحافظة، وأن وصفه ينطبق عليه، لأن الكلام صفة المتكلم، مبينا أن الهايس لم تكن له، في يوم من الأيام، أي مكانة بين زعماء المحافظة

 

 

وأضاف  أن خروج سعد أبو ريشة، وعلي الحاتم وحميد الهايس من صحوة العراق حال بينهم وبين تصويت أهالي الأنبار لهم، مبينا أن الصحوة هي من رفعتهم بنضالها المشرف ضد الإرهاب، وبخروجهم منها انتهت قاعدتهم الشعبية والجماهيرية"

 

 

من جهته، اعتبر  علي الحاتم أن توصيفات الهايس تعبر عن وجهة نظره كسياسي وليس كشيخ عشيرة، معتبرا أن الهايس لا يعتبر من ضمن شيوخ الأنبار المعروفين، والبالغ عددهم 12 شيخا فقط

 

 

وحذر  من أنه لن يسمح لأحد، سواء كان الهايس أو غيره من المأجورين، بالمساس أو بامتهان كرامة شيوخ الانبار، الذين هم أرفع وأسمى من هذا الوصف

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter